ولايتي: السعودية "تهدم سمعتها" في المنطقة بتدخلها في الموصل.. ومستعدون للوساطة بين العراق وتركيا

الشرق الأوسط
نشر
ولايتي: السعودية "تهدم سمعتها" في المنطقة بتدخلها في الموصل.. ومستعدون للوساطة بين العراق وتركيا
صورة للقوات العراقية المشاركة في معركة الموصل
02:58
تعرف إلى مطهري القرى من متفجرات داعش.. الأحياء منهم والضحايا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال علي أكبر ولايتي، مستشار الشؤون الدولية للمرشد الإيراني، علي خامنئي، ورئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، الاثنين، إن المملكة العربية السعودية "تهدم سمعتها في المنطقة" عبر ما وصفه بـ"تدخلها" في الموصل، معربا عن استعداد دولته القيام بدور "الوسيط" بين أنقرة وبغداد حول وجود القوات التركية في الأراضي العراقية.

وأضاف ولايتي: "اعتراضات السعودية حول عمليات تحرير الموصل تعتبر تدخلا غير مباشر في الشأن العراقي الداخلي، وحكام السعودية لا يعرفون حدودهم.. الأمر ليس له علاقة بالسعودية من بعيد ولا قريب.. الحكومة العراقية قررت تحرير محافظة لها بعد أن وقعت في أيدي إرهابيين بعضهم جاء من السعودية،" وعلق ولايتي على ما وصفه بـ"تدخلات" السعودية بأنها "بمثابة رفع فأس وتهديم سمعة المملكة ومكانتها في المنطقة،" على حد زعمه، وحسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم".

اقرأ.. محلل CNN: ماذا سيحدث عندما يخسر داعش الموصل؟

وحول دور تركيا في الأحداث في العراق، قال ولايتي إنه إذا "كانت الحكومة التركية تدعي أنها جاءت إلى العراق بطلب من الحكومة العراقية، فإن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، صرح بأن حكومته لم تطلب من الجانب التركي التدخل في الشأن الداخلي العراقي وبهذا يكون الوجود التركي في العراق غير قانوني ومخالف للأعراف والمواثيق الدولية."

وتابع ولايتي أن إيران "ستقوم بدور الوسيط بين العراق وتركيا" إذا طُلب منها ذلك، معلقاُ بأن طهران "تحتفظ بعلاقات جيدة" مع كلا من بغداد وأنقرة.

نشر