"الإفتاء المصرية" عن تفجير الكاتدرائية: محاولة من قوى التكفير لتحويل مولد النبي إلى مناسبة للقتل

الشرق الأوسط
نشر
"الإفتاء المصرية" عن تفجير الكاتدرائية: محاولة من قوى التكفير لتحويل مولد النبي إلى مناسبة للقتل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أصدر مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، الأحد، بياناً يدين فيه التفجير الذي وقع بمحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية في القاهرة، وأودى بحياة 25 شخصاً، ووصفه بأنه "محاولة من قوى التطرف والتكفير للوقيعة بين أبناء الوطن وتحويل مولد النبي لمناسبة للقتل."

وجاء في بيان المرصد: " أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن التفجير الإرهابي الذي استهدف الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وراح ضحيته 25 شخصًا و49 مُصابًا يعد محاولة من قوى التطرف والتكفير للوقيعة بين أبناء الوطن وتحويل مولد النبي المصطفى الذي بعث رحمة للعالمين إلى يوم قتل ودماء وإهدار للأرواح البريئة وإشاعة للفوضى والاضطراب في البلاد."

00:54
شاهد.. الوقائع المعلنة عن تفجير الكاتدرائية العباسية في القاهرة

وأضاف البيان: "الإرهاب يكشف عن عقيدته الفاسدة والتي ترى في كل أمر ديني باعثاً على العنف والتطرف، لذلك يسعى بكل قوة إلى إشاعة القتل والتخريب والدمار في مختلف المناسبات الدينية، وهو أمر له دلالة هامة على انفصال العقول الإرهابية الخربة عن المعاني الدينية الصحيحة، فرغم أن ميلاد النبي صلى الله عليه وسلم كان رحمة للعالمين ونورًا يضيء البشرية كلها، لم تر تيارات العنف والتطرف في ذلك اليوم سوى مناسبة لسفك الدماء التي حرم الله ومحاولة الوقيعة بين أبناء الوطن الواحد."

وتابع البيان: "دعا المرصد إلى تجنب الوقوع براثن الطائفية والمذهبية المقيتة التي تهدد حاضر هذا الوطن ومستقبله، وتفويت الفرصة على المتربصين بهذا الوطن وأهله، وإثبات أن الوطن المصري كله على قلب رجل واحد في مواجهة جماعات الظلام والتكفير التي انتشرت في مختلف الدول والأقطار، إلا أن تمساك مصر حكومة وشعبا كفيل بدحر هذا التطرف ولفظه من حيث أتى."

نشر