بعد إعلان وقف إطلاق النار.. روسيا تعلن تقليص عملياتها العسكرية في سوريا و"تأمل" بانضمام ترامب لعملية التسوية

الشرق الأوسط
نشر
بعد إعلان وقف إطلاق النار.. روسيا تعلن تقليص عملياتها العسكرية في سوريا و"تأمل" بانضمام ترامب لعملية التسوية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تقول روسيا إنها ستخفض من وجودها العسكري في سوريا، حسبما أفادت وكالة الأنباء الروسية الرسمية "تاس".

وقال بوتين: "أتفق مع فكرة وزارة الدفاع (الروسية) بتقليص الوجود العسكري في سوريا." وذكر بوتين أن روسيا ستواصل "كفاحها" في مكافحة الإرهاب ودعم "النظام السوري الشرعي في صراعه مع الإرهاب دون قيد أو شرط،" حسبما نقلت الوكالة الرسمية.

وأضاف بوتين: "وغني عن القول، إننا سنقف إلى جانب الاتفاقات التي تم توقيعها، بما في ذلك تطوير المرافق اللوجستية العسكرية الروسية في طرطوس وفي قاعدة حميميم."

اقرأ.. بوتين يعلن اتفاق وقف إطلاق نار بين المعارضة ونظام الأسد

كما أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن أمل موسكو بانضمام الولايات المتحدة تحت إدارة الرئيس المنتخب، دونالد ترامب، للجهود الروسية التركية الإيرانية للتوصل لتسوية للأزمة السورية، حسبما أفادت تقارير وكالات الأنباء الروسية الرسمية.

إذ قال لافروف: "أود الإعراب عن تطلعنا أنه عند تولي إدارة دونالد ترامب الرئاسة، ستنضم لنا في هذه الجهود (لتسوية الأزمة السورية) لكي نعمل معاً بهذا الاتجاه."

ويأتي ذلك بعد إعلان روسيا التوصل لاتفاق وقف إطلاق نار بين المعارضة السورية ونظام الرئيس السوري، بشار الأسد، والذي قال الجيش السوري إنه سيبدأ عند منتصف ليل الجمعة المقبلة، 30 ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية التركية أن أنقرة وموسكو تدعمان اتفاق وقف إطلاق النار بمثابة ضامنين، وقالت إن "المجموعات المدرجة ضمن قوائم المنظمات الإرهابية لدى مجلس الأمن الدولي، ستبقى خارج الاتفاقية."

نشر