أمريكا: مواصلة هجمات نظام الأسد الوحشية تبرهن على تحديه الأخلاق الإنسانية والالتزامات الدولية

الشرق الأوسط
نشر
أمريكا: مواصلة هجمات نظام الأسد الوحشية تبرهن على تحديه الأخلاق الإنسانية والالتزامات الدولية
صورة أرشيفية لمتطوعين سوريين يعرضون كيفية الاستجابة لهجوم كيماوي في مدينة حلب
01:09
“هل سأموت؟”.. طفل سوري يعاني بعد قصف كيماوي محتمل

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شدد المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في أمريكا، نيد برايس، على إدانة دولته لنظام الرئيس السوري، بشار الأسد، في أعقاب فرض واشنطن عقوبات على مسؤولين سوريين بعد استنتاج تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية في الأمم المتحدة بأن نظام الأسد استخدم الكلور الصناعي سلاحاً ضد شعبه، كما أدرجت لجنة مراقبة الأصول الأجنبية في وزارة الخزانة الأمريكية (OFAC)، القوات الجوية السورية وقوات الدفاع الجوي السورية، والجيش السوري، والبحرية السورية، والحرس الجمهوري السوري، باعتبارها "وكالات محظورة".

وقال برايس إن "الهجمات الوحشية والمستمرة من قبل النظام تدل على استعداده لتحدي المعايير الأساسية للأخلاق الانسانية والتزاماته الدولية والقواعد الدولية الراسخة."

اقرأ.. الخزينة الأمريكية تفرض عقوبات على 18 مسؤولاً وتُدرج الجيش السوري "وكالة محظورة" إثر استخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا

وأضاف برايس: "تظل الولايات المتحدة ملتزمة بالعمل مع شركائنا الدوليين لاستخدام جميع الآليات الدبلوماسية المناسبة لمحاسبة النظام السوري على استخدامه المقيت للأسلحة الكيميائية. ونحث بقوة كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وأطراف اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، بما في ذلك روسيا، على دعم الجهود الرامية الى تطبيق المحاسبة من خلال مجلس الأمن الدولي واستخدام القانون المحلي. ويتعين على المجتمع الدولي أن يبين بوضوح أن استخدام الأسلحة الكيميائية غير مقبول وأن المخالفين سيواجهون عواقب وخيمة على ما اقترفوه من أعمال."

قد يهمك.. النظام يعود لقصف حلب وأمريكا تتهمه بضربة كيماوية جديدة

نشر