نائب رئيس الوزراء التركي: لم يعد بإمكاننا الاستمرار بتسوية دون الإصرار على تنحي الأسد

الشرق الأوسط
نشر
نائب رئيس الوزراء التركي: لم يعد بإمكاننا الاستمرار بتسوية دون الإصرار على تنحي الأسد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشك، الجمعة، إن تركيا لا يمكنها قبول حل للأزمة السورية، يشمل بقاء الرئيس السوري، بشار الأسد.

وجاءت تصريحات شيمشك على هامش مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي في سويسرا، حيث قال: "الأسد سبب المأساة في سوريا، ولا يمكن قبول حل يكون الأسد جزء منه،" حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية "الأناضول".

وأضاف شيمشك خلال مشاركته في ندوة بعنوان "إنهاء النزاع في سوريا والعراق" أن "الولايات المتحدة لم تقم بما يقع على عاتقها، وتمكنت روسيا وإيران من تغيير الوضع في الميدان".

اقرأ.. تحليل حول وقف إطلاق النار في سوريا: "وفاق مفاجئ" بين روسيا وتركيا وتهميش لأمريكا

وأشار شيمشك إلى "ضرورة التركيز الآن على الحفاظ على أرواح الناس عبر اتفاق وقف إطلاق النار،" في إشارة إلى الاتفاق بين المعارضة السورية، ونظام الأسد، الذي أعلنه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وأعلن الجيش السوري بدء سريانه في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ويُذكر تكهن البعض بأن تركيا خففت من نهجها الذي تمركز حول الإطاحة بالأسد منذ أمد بعيد، بعد عملها مع روسيا لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، وتنظيمها مع موسكو لمباحثات السلام المقرر عقدها في العاصمة الكازاخستانية، أستانة، الاثنين المقبل.

نشر