أحفاد معمر سعودي يخشون زيارته بالمستشفى خوفاً من الإصابة بـ"كورونا"

صحة
نشر
أحفاد معمر سعودي يخشون زيارته بالمستشفى خوفاً من الإصابة بـ"كورونا"
صورة أرشيفية لمرضى في أحد المستشفيات السعودية

جدة، المملكة العربية السعودية (CNN)-- عبر أحفاد معمر سعودي، يبلغ من العمر 120 عاماً، عن صدمتهم لاكتشافهم احتجاز جدهم المصاب بـ"الغرغرينا"، في غرفة بالمستشفى مع مريض بالدرن، وبجوار "عدة حالات مصابة بالكورونا" في غرف تالية، منها حالة بالغرفة المجاورة له مباشرة.

وأضاف الأحفاد أن جدهم يرقد في الغرفة ذاتها مع مريض في غيبوبة تامة، مصاب بـ"الدرن" وبحالة خطيرة معدية، مشيرين إلى "تخوفهم من وفاة جدهم جراء محاصرة هذين المرضين له، وخشيتهم من انتقاله لهم دون ذنب"، وفقاً لما ذكرته صحيفة "سبق" الإلكترونية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أحد الأطباء طلب إخراج المسن شداد بن صالح عواض الحارثي، من مستشفى الملك فهد بجدة، رافضاً علاجه؛ إثر تعرضه لـ"غرغرينا" شديدة، بدأت تأكل أصابع قدمه اليُسرى، ودخل في معاناة مرضية بالغة؛ فوجهه محافظ جدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، برعايته وتقديم الخدمة الطبية اللازمة له، فظل منوماً بمستشفى الملك فهد، من دون القيام بتلك الرعاية، التي يحتاجها المسن على أكمل وجه.

وأشار أحد أحفاد الحارثي، لسبق بقوله: "لم نكن على علم بإصابة المريض، الذي يرقد مع جدنا في نفس الغرفة، لما يقارب عشرة أيام، بالدرن، إلا عن طريق شقيق المريض.. وفوجئنا بأن طاقم التمريض والكادر الطبي المعاين لحالته، كانوا على علم، وكنا نراهم يأخذون احتياطاتهم من وسائل الوقاية من الأمراض عند الدخول للغرفة، دون إفهامنا أي شيء عن وضعه، وبعدها ذهبنا لمدير المستشفى فتم تحويلنا لمدير القسم، الذي أفادنا بعدم وجود غُرف عزل شاغرة حالياً، ولا يستطيع أن يعمل أي شيء لنا."

نشر