لماذا يمكن أن يخاف البشر من التكنولوجيا؟

تكنولوجيا
نشر
لماذا يمكن أن يخاف البشر من التكنولوجيا؟
روبوت "BERTI" يمكنه أن يهزم الإنسان في لعبة "حجرة، ورقة، مقص"

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إن الأمريكيين يشعرون بالسعادة للتطور التكنولوجي الذي يشهدونه يوماً بعد يوم، ولكن عند مواجهتهم ببعض الحالات مثل سماء مليئة بالطائرات دون طيار، أو باللحم المعد في المختبرات أبدوا وجهة نظرة مختلفة كلياً.

إذ أشار مسح للرأي قام بإجرائه مركز "Pew" للأبحاث حول مدى تقبل الغالبية للتغير السريع والمستمر الذي يشهده قطاعا التكنولوجيا والعلوم وتأثيره على الحياة، أظهرت النتائج بأن 59 في المائة من الأمريكيين يؤمنون بأن التكنولوجيا ستحسن حياتهم في المستقبل، بينما يرى 30 في المائة منهم أن التكنولوجيا ستزيد من سوء الأوضاع التي يعيشونها.

وأجاب ثمانية من بين عشرة أشخاص (أي 81 في المائة) بأن التكنولوجيا ستساعد على مساعدة الأشخاص الذي يحتاجون لزراعة للأعضاء، بينما أشار 51 في المائة إلى أن الكمبيوتر يتمكن من ابتداع فنون بنفس مهارة الإنسان، كما أشار 33 في المائة منهم إلى أن البشر سيتمكنون من إنشاء مستعمرات في الفضاء بحلول عام 2064، وما يقارب 19 في المائة منهم أضافوا بأن الطقس سكون ملكاً لتحكم الإنسان مستقبلاً.

ولكن أبرز النقاط التي قلق بشأنها من أجاب عن الأسئلة تشكلت بأن اثنين من ثلاثة أمريكيين لا يؤمنان بالسماح للطائرات بدون طيار في التحليق بحرية بالأجواء الأمريكية، ورقم مماثل تمحور قلقه حول صنع روبوتات يمكنها الاعتناء بكبار السن، بالإضافة إلى القلق بشأن تعديل بعض الآباء للحمض النووي لأطفالهم خلال فترة الحمل.

وأشار باحث في المركز القائم على الدراسة، آرون سميث إلى أن "قلق الناس ناجم عن التغييرات التي يمكنها أن تؤثر وبشكل طويل على حياتهم وعاداتهم الاجتماعية مثل الخصوصية الشخصية والتجسس وطبيعة العلاقات الاجتماعية التي تربطهم ببعضهم."

وعند سؤال عينة البحث التي تضمنت 1001 بالغاً من الولايات الخمسين في أمريكا بواسطة الهاتف، عن الاختراع الذي يتمنون الحصول عليه أجاب تعسة في المائة منهم برغبتهم في السفر عبر الزمن، وتمنت نسبة مماثلة منهم أن يحافظوا على صحتهم وأن يطيلوا أعمارهم، أما ستة في المائة منهم أشاروا إلى رغبتهم في الحصول على سيارة طائرة، بينما رغب ثلاثة في المائة في الحصول على جهاز كالهاتف ينقل الجسم البشري من مكان لآخر، وواحد في المائة منهم أشاروا إلى رغبتهم في الحصول على جهاز يطير بهم من مكان لآخر.

نشر