ناسا تستعد لاكتشاف "بلوتو" مع اقتراب "نيوهورايزون" من الكوكب القزم

تكنولوجيا
نشر
ناسا تستعد لاكتشاف "بلوتو" مع اقتراب "نيوهورايزون" من الكوكب القزم

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية  (CNN)--  تستعد سفينة الفضاء "نيو هورايزون" لاستكشاف كوكب بلوتو، الذي لا يعرف عنه سوى القليل،  بعد رحلة قطعت خلالها 3 مليار ميل.

ومن المقرر أن يبدأ المسبار بعث صور لدى وصوله إلى الكوكب الجليدي القزم، في 14 يوليو/تموز المقبل، وقال الآن ستيرن، كبير مهندسي مشروع "نيو هورايزون" بوكالة الفضاء الأمريكية – ناسا: "الصور هي كل ما ننتظره."

ويشار إلى أن الصور المتوفرة حتى اللحظة للكوكب التقطت بواسطة تلسكوب الفضاء، هابل، وأوضحت "ناسا" بأن الصور التي نشرت عام 2010، أكدت بأن الكوكب: "عالم ديناميكي يخضع غلافه الجوي لتغييرات مثيرة، وليس مجرد كرة من الجليد والصخور."

واطلق المسبار الاستكشافي، ويبلغ وزنه 478 كيلوغراما، في 19 يناير/كانون الثاني عام 2006.

وأليك  بعض المعلومات المثيرة عن بلوتو:

- صنفته "ناسا" ككوكب قزم

- لديه خمسة أقمار معروفة: شارون، نيكس، هايدرا، كيربروس وستايكس

- حجمه ثلثي  قطر القمر

- تبلغ دورته حول الشمس 248 عاما

- اكتشفه  كلايد تومبو في مرصد لويل بإريزونا

- أطلقت عليه الاسم الطفلة فنتيا بيرني، 11 عاما،  من مدينة أوكسفورد البريطانية

- خلال الفترة من 1979 وحتى 1999 كان بلوتو الأقرب إلى الشمس عن كوكب نبتون

نشر