أحفورة لعظم فك بشري تحدث ضجة في عالم الآثار

أحفورة لعظم فك بشري تحدث ضجة في عالم الآثار

تكنولوجيا
آخر تحديث الخميس, 29 يناير/كانون الثاني 2015; 10:53 (GMT +0400).
أحفورة لعظم فك بشري تحدث ضجة في عالم الآثار

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أظهرت قطعة من فك بشري يعود عمرها لأكثر من 200 ألف عام، احتمالية وجود نوع رابع من البشر ما قبل التاريخ، والذي يعتقد العلماء بأنه طاف في آسيا قبل إنسان العصر الحجري المعروف.

وهنالك ثلاثة أنواع من الهياكل العظمية التي وجدت في آسيا، أولها "Homo erectus" الذي عثر على أمثاله في جاوا والصين، وهنالك هيكل أقصر منه عثر عليه في إندونيسيا باسم " Homo floresiensis" وهيكل " Neanderthals" في الجزء الروسي من جبال ألتاي.

ويرى العلماء بأن الفك البشري أصبح أصغر بمرور الزمن، ولكن وعلى عكس الهياكل العظمية التي عثر عليها سابقاً، أظهر الاكتشاف الحديث بأن عظم الفك لهذا الإنسان كان أكثر سمكاً وبأضراس كبيرة، مما دفع العلماء للاقتراح بوجود مجموعة بشرية أخرى.

وأطلق على الإنسان القديم صاحب الفك "Penghu 1" وأمضى العلماء خمس سنوات في تحليله، وكان من الصعب تحديد الزمن الذي يعود إليه لأن القطعة وجدت في البحر، بعد أن عثر عليها أحد الصيادين من تايوان والذي باعها لمحل للقطع الأثرية، حتى وجدها العلماء واستردوها. 

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"أحفورة لعظم فك بشري تحدث ضجة في عالم الآثار","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2015/01/29","rs_flag":"prod","section":["tech",""],"template_type":"adbp:content",}