كسوف ثلاثي على كوكب المشتري يحبس أنفاس محبي الفضاء

تكنولوجيا
نشر
غرائب الفضاء بعيون تلسكوباتنا
24/24غرائب الفضاء بعيون تلسكوباتنا

وتظهر صورة مأخوذة بهابل مرحلة من مراحل موت النجم ويطلق عليها اسم "سديم" يظهر وسطها نجماً، ويرى العلماء أنه بقايا لنجم يفوق شمسنا حجماً عشرين مرة، لكنه يموت متحولاً إلى مستعر أعظم أو إلى supernova.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- إن الفضاء واسع وضخم وكنا على جهل بغرائبه، حتى تمكن العالم غاليليو غاليلي من صنع أول تلسكوب عام 1610 ومنحنا رؤية أقرب للبيئة الخارجية التي يبحر فيها كوكبنا.

وقبل عدة أسابيع التقط تلسكوب هابل الذي يحوم في الفضاء صورة لكسوف ثلاثي للشمس على سطح كوكب المشتري، وذلك بعبور ثلاثة أقمار للكوكب بالتزامن فوق سطحه.

لكن هذه الأقمار ليست الوحيدة التي تدور حول المشتري، إذ يملك الكوكب العملاق أكثر من 62 قمراً صغيراً وأربعة أقمار كبيرة، ونشر مركز علوم التلسكوبات الفضائية صوراً لأقمار المشتري خلال الكسوف الثلاثي، الخميس، بعد أن التقطها تلسكوب "هابل" في نهاية يناير/كانون ثاني، ويشير القائمون على المركز إلى أن هذه الظاهرة وقعت مرتين خلال ما مضي من 15 عاماً، وأن الظاهرة ذاتها ستتكرر مجدداً عام 2032.

ويعد كوكب المشتري ثاني أكبر جسم فضائي في المجموعة الشمسية بعد الشمس، وهو مكون بمعظمه من غازي الهيدروجين والهيليوم، لكنه لا يملك الكثافة اللازمة للاشتعال ليتحول إلى نجم مثل الشمس، وفقاً لما قالته وكالة الفضاء الأمريكية، ناسا. 

نشر