بالصور..حمالات الصدر والملابس الرياضية الذكية تتحول طبيباً ملتصقاً بجسمك

صحة
نشر
بالصور..حمالات الصدر والملابس الرياضية الذكية تتحول طبيباً ملتصقاً بجسمك
9/9بالصور..حمالات الصدر والملابس الرياضية الذكية تتحول طبيباً ملتصقاً بجسمك

ابتكرت "أوهماتكس" ملابس تكنولوجية متطورة يرتديها رجال الإطفاء للوقاية من الحرارة، أو وجود إنذار بضرورة إخلاء المكان.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يبدو أن الملابس الذكية ومن بينها حمالات الصدر قد تحدث ثورة في الممارسات الطبية التكنولوجية. وتهدف الملابس الرياضية الذكية إلى معرفة العلامات الحيوية في الجسم أو معدل النشاط لدى الأشخاص من خلال قياس معدل ضربات القلب وعملية التنفس.

ويتمتع أي شخص يرتدي الأقمشة الذكية بميزة مراقبة العلامات الحيوية في جسمه يومياً من دون الذهاب إلى المستشفى أو الطبيب.

وتعتمد هذه الملابس الذكية على تقنية الخيوط المنسوجة في الأقمشة والمصنوعة من الفضة، لتكون بمثابة جهاز إستشعار لاكتشاف الإشارات الكهربائية وقياس معدل دقات القلب، والنشاط العضلي.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة "سمارت لايف" أندي بيكر إن "جهاز الاستشعار الموجود بحمالة الصدر والقمصان يجب أن يلتصق بالجلد، حتى تتحسن إشارة الكشف."

وتتمتع هذه الملابس بالقدرة على إرسال إشارات المراقبة بشكل تطبيقات على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، ما يسهل انتقال هذه البيانات إلى شخص آخر.

وتهدف الملابس الرياضية إلى مراقبة صحة الرياضيين. ويقول رئيس قسم التسويق في شركة "+Clothing" " ميكو مالميفارا إن "هذه الأجهزة قد تحل مكان الطبيب لمعرفة النبض وضغط الدم وردحة الحرارة، بالإضافة إلى تسجيل البيانات البيولوجية للمريض."

أما ملابس الضغط، والتي صممتها الشركة الدنماركية "أوهماتكس" جوارب وضمادات ضغط  تكنولوجية ذكية لمراقبة احتباس السوائل في محيط الساق والقدم لمعرفة  كميتها ومكوناتها، لتحديد أمراض الضغط والإلتهابات.

كذلك، ابتكرت "أوهماتكس" ملابس عصرية تكنولوجية خاصة برجال الاطفاء،  تحد من الإجهاد الحراري، ومزودة بأجهزة استشعار تقيس درجات الحرارة، وتنذر  بالمغادرة، أو بإحتمال وجود حرارة مرتفعة قد تضر بالجلد، إضافة إلى أنها تحذر من حدوث حالات جفاف لرجال الإطفاء.

وفيما يلي بالصور، هذه الملابس الذكية:

نشر