بالفيديو: هل اكتشف باحثون كوكباً تاسعاً في مجموعتنا الشمسية؟

هل اكتشف باحثون كوكباً تاسعاً في مجموعتنا الشمسية؟

تكنولوجيا
آخر تحديث الجمعة, 22 يناير/كانون الثاني 2016; 01:22 (GMT +0400).
1:41

اكتشاف الكوكب الجديد يؤكد بأن علماء الفضاء لم يكتشفوا بعد كل شيء في مجموعتنا الشمسية

هل تذكرون عندما صغّرنا حجم بلوتو ليصبح "كوكباً قزماً"؟ ليصبح إجمالي الكواكب الكبيرة في مجموعتنا الشمسية ثمانية فقط؟ الآن يشعر علماء الفضاء بفرحة غامرة.. فمن المحتمل بأن مجدنا بالكواكب التسعة قد عاد مجدداً.
إذ يدّعي الباحثان كونستانتين باتيغن ومايك براون من مركز كاليفورنيا التكنولوجي عثورهما على أدلة تؤكد وجود كوكب "هائل الحجم" في نظامنا الشمسي، وقد أسموه بـ "الكوكب تسعة".

أيضا.. شاهد.. اكتشاف كوكب صالح للعيش هو الأقرب إلى الأرض

ويعتقد الباحثان بأن حجم الكوكب الجديد يفوق حجم أرضنا عشر مرات، وأن مسار هذا الكوكب يخالف ما اعتدنا عليه بكواكب النظام الشمسي بمدار يبعد المسافة التي تفصل بين الشمس ونبتون عشرين مرة.
ويقدر العلماء أن هذا الكوكب بعيد لدرجة أن دورة واحدة منه حول الشمس قد تستغرق ما بين 10 آلاف و20 ألف عام.

تابع أيضا.. اكتشاف أول مذنب في المجموعة الشمسية بحلقات كزحل

ولكن هنالك نقطة أخرى، العلماء لم يروا الكوكب بأعينهم بعد، بل لجأوا لمعادلات حسابية وحركة النجوم التي تنبأوا بوجودها في مساره، واستدلوا على وجود تأثير جاذبية الكوكب على تلك الأجرام المتواجدة بمساره.
كما أن هذه المرة ليست الأولى التي يدعي فيها علماء اكتشافهم لكوكب جديد بالنظام الشمسي، إذ أن الحديث حول "الكوكب إكس" تم تداوله منذ أكثر من قرن، لكن كل ادعاء يأتي به باحثون يتم دحضه فوراً من قبل العلماء، وهذا لم يوقف الباحثَين باتيغن وبراون من التقدم بنتائج دراساتهما، وسيطالبان المجتمع العلمي بأسره المساعدة في تتبع الكوكب لمشاهدته ويثبتا وجوده أخيراً