بالفيديو: قلل كمية الطعام التي تتناولها بمجرّد السيطرة على هذه العادة

قلل كمية الطعام التي تتناولها بمجرّد السيطرة على هذه العادة

صحة وحياة
نُشر يوم الجمعة, 01 ابريل/نيسان 2016; 08:26 (GMT +0400). آخر تحديث الثلاثاء, 26 ابريل/نيسان 2016; 10:53 (GMT +0400).
2:04

الانشغال وقت الطعام بالتفكير بالحياة أو مشاهدة التلفاز وأمور غيرها، من العادات التي تؤدي إلى تناول المزيد من الطعام دون الانتباه

التلفاز يعمل، وأنت منجذب لما تشاهده، وبين يديك بعض الأطعمة الخفيفة.. أظهرت الأبحاث أن تناول الطعام بدون انتباه هو من العادات المتزايدة.
إذا أخذ الشخص بعض الوقت للسيطرة على الجو المحيط به، إلى أي مدى ستتأثر عادات تناوله للطعام بدون انتباه؟
(برايان وانسينك: بروفيسور، كاتب "Mindless Eating")"استناداً إلى أبحاثنا، نعتقد أن مجرد السيطرة على الجو المحيط بالشخص سيؤثر على سبعين في المائة من عادات تناوله للطعام. مجرّد تواجد طبق من الفاكهة على بعد أقدام قليلة منك سيؤدي إلى تناولك مزيداً من الفاكهة بنسبة 70 في المائة".

تابع أيضا.. لعشّاق الهمبرغر.. لا تفوتوا تجربة هذه الشطيرة

جون براند (باحث/ مختبر "فود آند براند"): "عندما تتناول الطعام وأنت تشاهد التلفاز، أنت لا تفكر بما تأكله، لأنك منشغل بما تشاهده أو تقرؤه. لذا، ما نحاول فعله اليوم هو لفت نظر الأشخاص إلى كمية الطعام التي يتناولونها. فإذا وُزِعت رقاقات البطاطا بحيث ظهرت رقاقة حمراء بعد كل أربع رقاقات، مجرد ملاحظة هذه الرقاقة الحمراء سيذكرك بأنك تناولت 10 أو 15 رقاقة.

تابع أيضاً.. حمية "البحر الأبيض المتوسط" تساعد في المحافظة على العظام وتقويتها

وأظهرت الأبحاث التي يقوم بها جون أننا نقوم بأكثر من مائتي خيار متعلق بالطعام يومياً، وهذه هي العادات التي لا نفكر فيها، وكثير منها متأثر بالجو المحيط بنا.
(برايان وانسينك: بروفيسور، كاتب "Mindless Eating")"لوقت طويل فكّر الأشخاص أن السبيل لتناول طعام أفضل هو الانتباه أكثر لما تأكله وأن تفكر في كل لقمة، لكن غالبيتنا مشغولون عن أمور كهذه بسبب تفاصيل الحياة اليومية... الفكرة هي تغيير أجواء المكان المحيط بنا، ما يجعلنا نغيّر عادات الطعام إلى الأفضل دون الحاجة إلى التفكير.
وهذا يجلبنا إلى نصائح تناول الطعام الصحي: إذ أظهرت الأبحاث أن استخدام طبق أصغر سيقلل كمية الطعام التي تتناولها بنسبة 22 في المائة.
ووجد جون أن المشاركين في الدراسة تناولوا كمية أقل من رقاقات البطاطا بعد إضافة الرقاقات ذات اللون المغاير. هذا التلاعب البسيط في الجو المحيط ساعد في تقليل تناول الطعام، وبدون تفكير.