معحزة طبية.. مسنة تستعيد النظر بعد 21 عاماً من فقدان الرؤية

مسنة تستعيد النظر بعد 21 عاماً من فقدان الرؤية

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 08 مايو/أيار 2016; 05:06 (GMT +0400).
1:33

بالنسبة لماري آن فرانكو، فإن كل ما تراه يعتبر هدية، لأنه حتى وقت قريب، لم تكن ماري ترى على الإطلاق.

الزوج: اتصلت بي وقالت: أستطيع الرؤية، قلت مستحيل.. بعد 21 عاماً! هذا مذهل.

ماري آن: كنت أرى الأشجار والمنازل من النافذة.

بالنسبة لماري آن فرانكو، فإن كل ما تراه يعتبر هدية، لأنه حتى وقت قريب، لم تكن ماري ترى على الإطلاق.

ففي 1995 تعرضت السيدة لحادث مروري ما أدى إلى إصابات عدة بما في ذلك عمودها الفقري، لتتلاشى قدرتها على الرؤية تدريجياً.

ولواحد وعشرين عاماً كانت ماري لا تبصر النور.

لكن السيدة سقطت مؤخراً في منزلها وأصابت رقبتها، لذا توجب إجراء عملية جراحية لها، وبعد انتهاء العملية أفاقت لتكتشف أن باستطاعتها الرؤية.

الطبيب جون أفشار هو من قام به بالعملية، وحتى هو لم يستطع تفسير ما حدث، لكن لديه نظرية، وهي أن الإصابة التي تعرضت لها ماري قبل 21 عاماً قد تكون تسببت في الضغط على الشريان في العمود الفقري، ما أدى إلى تقييد تدفق الدم إلى الجزء الذي يتحكم بالرؤية في دماغها، وعندما عالج العمود الفقري فقد يكون ذلك قد أدى إلى تحرر لشريان.

لغز في نظر الطبيب، ولكنه عمل رباني بالنسبة إلى ماري.

وإليكم المزيد، ماري كانت تعاني من عمى الألوان طوال حياتها، لكن ليس بعد الآن.