مزرعة لإنتاج الألبان تعمل على طاقة روث البقر

مزرعة لإنتاج الألبان تعمل على طاقة روث البقر

اعمل وابتكر
آخر تحديث السبت, 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 07:53 (GMT +0400).
2:39

يستخدم روث البقر في فلوريدا لتشغيل الطاقة في مزرعة للألبان للاستفادة حتى من مخلفات الحيوانات في إنتاج الطاقة واستغلالها بالشكل الأمثل.

إنه تماماً كما تظن! إنه روث.
في هذه المزرعة، الروث له قيمته. إحدى أكبر مزارع الألبان في فلوريدا، تقوم بتحويله إلى طاقة
جان هينديرسون، مديرة تنفيذية في Alliance Dairies:
"الروث ليس نفايات هنا، فالبقرة تعيد التدوير بشكل رائع. فهي تنتج الحليب، وفيما هي تنتج الحليب هي تنتج الروث. هذا الروث يستخدم فيما بعد كسماد لنمو المحاصيل، التي نحصدها ونطعمها من جديد للأبقار. تبقى هناك منطقة لم نكن ندرك قيمتها وهي الميثان الذي يتم إنتاجه إذا ما تم وضع الروث في آلة."

تابع معنا.. هل تصدق؟ هذه الصورة لمصنع للطاقة الشمسية!

تجمع الآلة الروث وتحوله إلى الميثان، وهي تحوله بشكل أساسي إلى غاز طبيعي.
بدأت Alliance بتحويل الروث إلى طاقة منذ العام 2012، وإليكم كيف يعمل ذلك!
تقوم المياه المكررة بدفع الروث من الحظيرة إلى هذه البركة في الوسط، وتتم تصفيته قبل أن يبقى تحت الأرض طوال الأيام ال 21 التالية.

تابع بالفيديو.. ما هذا المبنى "الأخضر" وسط حديقة للحيوانات في الإمارات؟

ديل بوتشير، رئيس Soil And Water Engineering technology:
"حوالي 7 ملايين غالون من المياه الآسنة من المزرعة في أي مرحلة من الوقت، بالتالي هو كبير جداً حيث يمكنك إذا فتحته أن تضع ملعباً لكرة القدم داخل الآلة."
هينديرسون: "70% من الكهرباء التي نستخدمها في المزرعة نولدها بأنفسنا، والفائض نبيعه للشبكة. مولداتنا بقوة ألف كيلو واط، ما يكفي لمد 425 منزلاً بالطاقة."
بعد الآلة، يتم استخدام المياه المتبقية كسماد وتُرشّ في الحقل، فيما يتم استخدام الفائض الصلب كمكان لنوم الأبقار.

تابع بالفيديو أيضا.. قطار "هايبرلوب" يصل بين دبي و أبوظبي بـ12 دقيقة

هينديرسون: "ما أن يؤخذ هذا الروث إلى الآلة، حتى يفقد الرائحة المعتادة للروث. وهذه منفعة اجتماعية كبرى، لا يمكن تقييم ذلك مادياً الآن، ولكن جيراننا أصبحوا يحبوننا أكثر بكثير الآن لأننا لا نصدر رائحة كريهة."
إلا أن ذلك ليس قليل الكلفة، فهذا النظام يكلف أكثر من ستة ملايين دولار، بمساعدة منحة حكومية
هينديرسون: "نحن في Alliance، نجرب كل شيء بشكل ذاتي لدينا متجرنا الخاص، وميكانيكيتنا مستقلة."
متجر حيث الروث المكرر يستحق ما ينفق عليه.