أفكار المستقبل في مخيلة أطفال صغار

أفكار المستقبل في مخيلة أطفال صغار

اعمل وابتكر
آخر تحديث الأربعاء, 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 05:27 (GMT +0400).
2:21

دومينيك ويلكوكس، فنان ومصمم

لمشاهدة الرابط الأصلي إضغط هنا
 
في كل ما يحيط بنا توجد مئات الأفكار التي تنتظر من يجدها. علينا فقط أن ننظر عن قرب إلى هذه الأشياء.
دومينيك ويلكوكس، فنان ومصمم:
أنا دومينيك ويلكوكس، وأنا فنان، مصمم ومخترع. وأنا في مهمة لكي ألهم أطفال العالم ليصبحوا مخترعي مستقبلنا. وقد جئت إلى هنا، إلى ثانوية شيفيلد، وجئت لكي أطلب من الأطفال هنا أن يقدموا أفكارهم للاختراعات.
من يعلم ما هو المخترع؟ ما الذي يقوم به المخترع؟
سوف أعرض اختراعاتي على الأطفال.
لا أحب الشاي حين يكون ساخناً جداً، ولذلك قررت أن ألصق مروحة على هذا الساحر.
وأحاول ان أوحي لهم أن يبدأوا بالتفكير الإبداعي، ويفكروا بماهية الاختراعات، وماذا يعني أن تكون مخترعاً.
يملك الأطفال خيالاً فطرياً يتميز بأنه حر وغير مقيد. يملك الأطفال تلك الحرية في التفكير التي أعتقد أنه يمكن للراشدين أن يتعلموا منها.
سوف نجد بعد ذلك الأفكار الأكثر إثارة للاهتمام، والأكثر مفاجأة وإبداعاً. ونحول الأفضل بينها إلى أشياء حقيقية من خلال العمل مع صناعيين وعمال محليين هنا في مدينة شيفيلد.
من الأفكار التي ظهرت، زوج من أحذية ويلينغتون، يمكن أن تضغط فيها زراً حين تكون الأرض زلقة في الخارج، وستبرز نتوءات من أسفل الحذاء ليصبح أكثر ثباتاً. هذه الطفلة، سوف تلتقي المصنّع المحترف.
"أهلاً بك إيزابيل، المخترعة العبقرية"
ثم تَحوَل هذا إلى شيء حقيقي
"حين تسحبين الحلقة تنزل إلى الأسفل"
إيزابيل:
"إنه شيء فكرت به، وأصبح حقيقياً، كأنه صار حياً"
تخيلوا لو تمكننا من إلهام كل الأطفال في العالم لكي يصبحوا هؤلاء المبتكرين، أصحاب المخيلات التي تساعد في حل مشاكل العالم. سيصبح العالم برأيي مكاناً أفضل بكثير.