اكتشاف في غاية الندرة: ذيل ديناصور في قطعة من الكهرمان

تكنولوجيا
نشر
اكتشاف في غاية الندرة: ذيل ديناصور في قطعة من الكهرمان

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)--عُثر على ذيل ديناصور يبلغ من العمر 99 مليون عاماً، مدفوناً في قطعة من حجر الكهرمان، وهو اكتشاف غير مسبوق بهر العلماء.

شينغ ليدا، عالمة حفريات صينية هي التي عثرت على العينة، التي يساوي حجمها حجم المشمش المجفف، في سوق لأحجار الكهرمان في شمال ميانمار بالقرب من الحدود الصينية.

كان سينتهي المطاف بتلك القطعة الرائعة بأن تصبح قطعة من المجوهرات أو تحفة تذكارية صغيرة، إذ اعتقد تجار بورما أن قطعة من النبات هي التي احتُجزت داخل الكهرمان.

وقالت ليدا لشبكة CNN: "أدركت أن المحتوى كان من الفقاريات، وربما ذوات الأقدام، وليس أي نبات." وأضافت: "لم أكن متأكدة من أن (التاجر) فهم حقاً مدى أهمية هذه العينة، لكنه لم يرفع السعر."

"اكتشاف يأتي مرة في العمر"

نتائج فحص تلك العينة، تسلط ضوءاً جديداً على أشكال الديناصورات، ونُشرت في عدد شهر ديسمبر/ كانون الأول من مجلة "علم الأحياء الحالي."

ويقول ريان مكيلر، عالم الطبيعيات في المتحف الملكي "Saskatchwan "في كندا والذي شارك في كتابة البحث المنشور، إنه ذُهل عندما أرته ليدا قطعة الكهرمان لأول مرة.

وأضاف مكيلر "إنه اكتشاف يأتي مرة واحدة في العمر. وأدق التفاصيل واضحة وثلاثية الأبعاد."

نشر