هكذا قد تنقذ أمواج البحر البشرية!

تكنولوجيا
نشر
هكذا قد تنقذ أمواج البحر البشرية!
7/7هكذا قد تنقذ أمواج البحر البشرية!

محطة "Ingula" لتوليد الطاقة الكهرمائية في جنوب أفريقيا.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تسافر ملايين الأمواج لمئات أو آلاف الأمتار، لتصل إلى السواحل وهي في ذروتها، وتنكسر وتنهدر طاقتها على الشواطئ.

وتحمل الأمواج مقداراً هائلاً من الطاقة التي يمكنها أن تولد كماً كبيراً من الكهرباء. لكن، يكمن التحدي في إيجاد تقنية قادرة على تحمل قساوة أعتى الأمواج.

قد يهمك أيضاً: "غوغل" تعلن عن تشغيل كافة عملياتها بالطاقة النظيفة

وتقول شركة "Yam Pro Energy" إنها توصلت إلى الحل المثالي لبناء محطة توليد للطاقة تعمل على طاقة الأمواج، ويجري العمل على بناء إحداها على شواطئ العاصمة الغينية أكرا.

وتعتبر الشركة أن محطتها هي "أفضل خيار لأنظمة الطاقة المتجددة،" خاصة وأن المحيطات تغطي 71 في المائة من كوكب الأرض، واستغلال طاقة الأمواج يعتبر أحد وسائل الطاقة البديلة الأقل تكلفة مع خلوها من الانبعاثات الكربونية، ما قد يمثّل "ثورة" في الدول الساحلية بشكل خاص.

قد يهمك أيضاً: ما هي "المساجد الخضراء" في المغرب؟

وستوظف التقنية طاقة الأمواج المرتطمة عن طريق أجزاء "عائمة" تصعد وتهبط مع الأمواج، وتتحول طاقتها إلى كهرباء. ويمكن أن تغطي الطاقة التي سينتجها المصنع 65 في المائة من الطلب الكلي على الكهرباء في السنة، مقارنة بالطاقة البديلة باستخدام ألواح الطاقة الشمسية أو توربينات الرياح، التي لا تغطي أكثر من 22 إلى 24 في المائة من مستلزمات الطاقة السنوية.

وسيستفيد 10 آلاف منزل من المصنع الذي سيبنى على شواطئ أكرا.

قد يهمك أيضاً: قريباً.. النفايات البشرية تتحول إلى وقود للمركبات

وتتعرفون إلى أبرز مشاريع الطاقة البديلة من المغرب شمالاً إلى جنوب أفريقيا جنوباً عن طريق الضغط على الصور في المعرض أعلاه:

نشر