سندريلا وأليس في بلاد العجائب.. نهايات ضحايا الاضطرابات والاعتداءات الجنسية

لماذا أصبح هؤلاء الضحايا شخصيات قصص خيالية؟

صحة وحياة
آخر تحديث يوم الاثنين, 16 يناير/كانون الثاني 2017; 03:03 (GMT +0400).
2:28

شاهد كيف حصل ناجون حقيقيون على النهايات السعيدة لقصصهم الخيالية.

آنجي: "إذا فقدنا الأمل في عيش حياة سعيدة، سأصبح قلقة جداً من القرارات التي قد نتخذها في حياتنا، مثلما فعلت والدتي.”

انتحرت والدة آنجي كابر عندما كانت آنجي في الـ17 من عمرها. بعد وفاة والدتها، أرادت آنجي أن تثبت أن النهايات السعيدة ممكنة في حياتنا. استخدمت آنجي شخصيات القصص الخيالية لتصوير الصراعات التي تخطاها العديد من أشخاص في الحياة الحقيقية. وتعرض الصور في تقويم اسمه "العثور على قصتك الخيالية الشخصية."

آنجي: "ما فعلناه بسندريلا هو أننا ركزنا على شغفها بمهمة التنظيف. جولي تعاني من اضطراب الوسواس القهري، وتشعر دائما أنها "سجينة" لمشكلتها، ولكنها قررت مواجهة اضطرابها بفستان السهرة والتاج والحذاء الزجاجي الذي تستحقه.

إريكا هي ناجية من إدمان الهيرويين...

آنجي: "استخدمنا شخصية أليس في بلاد العجائب، لأن الكثير من الأشخاص يفكرون بالفوضى عند ذكر هذه القصة."

- وفي لحظة نجاحها إنها...

آنجي: "إنها ترمي الزجاجات السامة وتتخلص منها لتثبت أنها لا تحتاجها بعد الآن."

- وهنا باتي آن بشخصية بيل من قصة الجميلة والوحش...

آنجي: "في قصة الجميلة والوحش، قدمنا رمزاً لقضية الاعتداء الجنسي. استخدمنا الوردة كرمز لحياتها الجنسية، وسرقة الوردة منها بوحشية، ولكنها رغم ذلك، حافظت على جمال أنوثتها، واستطاعت تقبل حياتها الجنسية."

- هل تعتقدين أن ضحية الاعتداء الجنسي قد تشعر بالإهانة بعد تمثيلها شخصية من قصة خيالية؟

آنجي: "الانتقاد لا بد منه في أي نوع من أنواع الإبداع. ولكن نأمل أن يساهم إبداعنا في مساعدة الضحايا برؤية جمالهم الداخلي.

- هل يستطيع الجميع الحصول على نهاية جميلة لقصتهم؟

آنجي: "بالطبع، أنا أؤمن بذلك فعلاً. قد نحتاج المحاربة من أجل ذلك ولن يكون الأمر سهلاً، والحياة لن تكون مثالية، ولكن الأمر في النهاية سيستحق كل ذلك."

- والدتك قتلت نفسها، لو حظيت بفرصة للتعرّف إلى مشروع "العثور على قصتك الخيالية الشخصية،" هل تعتقدين أن الأمر كان أحدث فرقاً؟

آنجي: "أود أن آمل ذلك."