تعرّف على "هاندل".. روبوت قد ينافسك في انسيابية الحركة

تكنولوجيا
نشر

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أحدث الروبوتات من "غوغل" يمكنه أن يدور حول نفسه بانسيابية المتزلجين على الجليد ويقفز فوق الحواجز العالية.

استعرضت شركة "Boston Dynamics" مؤخراً روبوتاً جديداً يسمى "هاندل"، هيكله يشبه الجزء العلوي من جسم الإنسان بذراعين وساقين، فيما استبدل المصممون القدمين بعجلتين.

قد يعجبك.. أول روبوت بالطباعة ثلاثية الأبعاد.. والصناعة إماراتية

وعرضت الشركة مقاطع فيديو ترويجية للروبوت، الذي كان بإمكانه حمل أشياء وأداء مهام أخرى. ويُظهر مقطع فيديو لـ"هاندل" صوّره أحد الحضور في مؤتمر الإعلان عن الروبوت ونُشر على "يوتيوب"، لقطات تسلط الضوء على توازن الروبوت المثير للإعجاب، بينما كان ينزلق أسفل تلة معشبة ويتحرك على الرصيف. فعجلات "هاندل" تمكنه من التحرك بشكل أكثر فعالية من الروبوتات ذات الساقين.

01:22
هل باتت الروبوتات تهدد مستقبل البشر المهني؟

تقليدياً، تصنع الشركة الروبوتات التي تمشي على رجلين أو أربعة أرجل، والتي غالباً ما تلاقي مقاطع الفيديو التي تصورها انتشاراً واسع النطاق على وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "Boston Dynamics"، مارك رايبيرت، للجمهور مازحاً: "هذا العرض الأول لما أعتقد أنه سيكون روبوتاً سيسبب لكم الكوابيس، إن كنتم تشبهونني." إذ في حين بدا مظهر "هاندل" مزعجاً للبعض، إلا أنه مؤشر لما ستبدو عليه الروبوتات وكيف ستعمل في المستقبل.

وتوارت "Boston Dynamics" عن الأنظار خلال العام الماضي، ووصفت شركة "غوغل" فريق الشركة بأنهم "يُبقون رؤوسهم منخفضة"، عوضاً عن التحدث عن المشاريع علناً.

وفي مارس/ آذار عام 2016، انتشرت تقارير تفيد بأن "غوغل" طرحت الشركة للبيع كجزء من محاولة للحد من التكاليف. وفي ذلك الوقت، لم يكن من المتوقع أن يتم تسليم منتج للتسويق في المستقبل القريب من "Boston Dynamics". ولا يزال من غير الواضح ما إذا كان ذلك قد تغير.

نشر