مصنّع الأدوات الخارقة للاستخبارات البريطانية هي امرأة

تكنولوجيا
نشر
مصنّع الأدوات الخارقة للاستخبارات البريطانية هي امرأة
02:31
رئيس الاستخبارات البريطانية يكشف حقيقة جيمس بوند

أتلانتا، الولايات المتحدة الامريكية (CNN)-- أعلن جهاز الاستخبارات البريطانية "MI6"، بأن المسؤول عن صنع الأجهزة الإلكترونية الغريبة، المعروف باسم "Q" بأفلام جيمس بوند، هي امرأة.

وخلال تحدثه في جوائز "Women in IT" التي انعقدت في لندن، الأربعاء، قال رئيس جهاز الاستخبارات البريطانية، أليكس: "إن Q على أرض الواقع مسرور للقائكم، وأنا مسرور لأخبركم بأن Q هو امرأة."

و.. هل تعلم عُمر أصغر قائدة طائرة في العالم؟

وقام يونغر، المعروف أيضاً باسم "C"، بتشجيع النساء على الدخول بالمجال التكنولوجي، في وقت تحاول به الاستخبارات البريطانية أيضاً تحفيز النساء للانخراط معها.

في بداية شهر يناير/كانون ثاني الماضي، قام مقر الاتصالات الحكومية البريطانية بإطلاق مسابقة "CyberFirst" لتشجيع الفتيات ما بين عمر 13-15 عاماً على التنافس في تحديات عبر الإنترنت، لتشجيع الفتيات على التفكير بمهنة في مجال الأمن الإلكتروني.

قد يهمك أيضاً.. المرأة الأفريقية تتحدى الرجال وتكسر "الحاجز الزجاجي" أمام التكنولوجيا

الرغبة بالتوجه في هذا المسار يعود إلى تغيير الصورة النمطية المرتبطة باستخبارات "MI6" والتي تظهر الثقافة الشعبية، إذ قال يونغر: "المشكلة تتمثل بأنه يجب علينا أن تخطى هذه الحواجز وأن ننظر إلى الثقافة المرتبطة ببوند، لهذه الأفلام أثر إيجابي بأن خصومنا قد يظنون بأن عملاءنا مختبئون وراء كل شجرة، لكن هذه الصور توحي بأنه يحق لأشخاص معينين فقط الانضمام لـ MI6." 

وتأتي هذه المبادرات كلها بعد إطلاق تقرير عام 2015 من قبل لجنة الاستخبارات والأمن، أظهرت فيه بأن 53 في المائة من موظفي مؤسسات الدفاع المدني هم من النساء، بينما هذه النسبة لدى الاستخبارات تتضاءل لتبلغ 37 في المائة فقط.  

نشر