الكرة المغربية تحن الى مجدها الغابر: أزمات بنيوية واختلالات فنية

الكرة المغربية تحن الى مجدها الغابر: أزمات بنيوية واختلالات فنية

تحليل
نُشر يوم السبت, 12 ابريل/نيسان 2014; 01:19 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:40 (GMT +0400).
حارس منتخب المغرب خالد فوهامي جالس على معشّب ملعب رادس بتونس العاصمة بعد خسارة منتخب المغرب في نهائي كاس إفريقيا 2004 على يد المنتخب التونسي. ومن ساعتها لم ينجح المنتخب المغربي في تجاوز الدور الأول من المسابقة التي غاب عن بعضها أيضا منذ ذلك التاريخ

الرباط، المملكة المغربية(CNN)-- تسود حالة من الإحباط والحيرة شرائح عشاق كرة القدم في المغرب، وهم يتابعون عبر تعاقب السنوات الأخيرة تدهورا مطردا في مستوى منتخبهم القومي "أسود الأطلس"، وتواريا للأندية المغربية عن قمة أقوى المسابقات الإفريقية، فضلا عن تواضع الدوري المغربي رغم دخوله طور نظام الاحتراف الذي لم يمنع تحولا عارما للجمهور المغربي نحو متابعة مجريات الدوريات الأوروبية وخصوصا دوري الجائرة الشمالية اسبانيا.

وتبدو بعيدة تلك السنين التي شكل فيها المنتخب المغربي واحدا من طليعة المدارس الكروية القوية على الصعيد الافريقي والعربي، فقد تواترت تعثرات منتخب أسود الاطلس أمام فرق كانت حتى وقت قريب لقمة سائغة له. ومنذ نهائيات كأس الأمم الافريقية في تونس عام 2004، التي بلغ فيها المنتخب النهاية أمام المنتخب المضيف، بقيادة مدربه، الحارس الدولي الشهير بادو الزاكي، توالت خيبات المغرب خلال كل المناسبات القارية التي غالبا ما عجز فيها عن تخطي الدور الأول. 

وباستثناء إنجازات معدودة تحققت على يد فريقي المغرب الفاسي والفتح الرباطي، الذين فازا بكأس الاتحاد الافريقي، وآخرها وصول فريق الرجاء البيضاوي إلى نهائي كأس العالم للأندية البطلة التي نظمت في مراكش، فإن الفشل ظل هو القاعدة، وضاعت معه سمعة بلد له تقاليد كروية عريقة، ويعترف له عشاق الكرة بانجابه لمواهب استثنائية في تاريخ اللعبة قاريا وعربيا.

ولأن المصائب لا تأتي واحدة، فقد دخلت الكرة المغربية في لحظة ما دائرة المجهول ، على مستوى الاتحاد المحلي، الذي عقد جمعه العام في أجواء أثارت خيبة أمل عميقة لدى جمهور الكرة في المملكة، ليزيد الطين بلة قرار الاتحاد الدولي برفض نتائج الجمع العام بالنظر الى عدم تلاؤم أنظمة الاتحاد المغربي مع أنظمة الفيفا.

وفي أفق إعادة الانتخابات بعد تسوية الجانب القانوني، تسود حالة من الترقب والانتظار في صفوف المغاربة الذين يتطلعون الى مستقبل منتخبهم الذي ترتسم أمامه أجندة حاسمة تتمثل في احتضان المغرب لكأس افريقيا للأمم 2015، بينما لم يتم حتى الآن الكشف عن اسم المدرب الجديد الذي سيقود سفينة الأسود، ليتضافر العائق الإداري مع الفني مكرسا أزمة خانقة للكرة المغربية.

اخفاقات المنتخب الأول والأندية ليست الا واجهة لاختلالات بنيوية في المنظومة الكروية حسب الاعلامي والمحلل الرياضي بدرالدين الادريسي الذي يتحدث لموقع CNN بالعربية عن غياب سياسة رياضية شاملة مع ما تقتضيه من  تخطيط وعمل قاعدي، وعن عدم بلورة مقاربة تدبيرية تقوم على مراكمة الإيجابي وتصحيح السلبي في الممارسة الكروية، بحي تتم العودة دائما الى الصفر في البناء.

ويقول الادريسي ان تكوين أبطال من مستوى عال بات يقتضي معايير جديدة على الصعيد الدولي لم تواكبها المنظومة الكروية المغربية، ناهيك عن غياب بنيات تحتية ملائمة للتشجيع على الممارسة وصقل المواهب الكثيرة التي يزخر بها الشارع المغربي --بدر الدين الإدريسي-محلل رياضي .

ولاحظ المحلل الرياضي أن النجوم الذين صنعوا تاريخ الكرة كلهم برزت مواهبهم في ملاعب الحارات قبل ان تقتنصهم أعين مدربين محترفين نقلوهم الى حضن الأندية من أجل صقل مهاراتهم، والحال أن الامتداد العمراني أقبر هذه المشاتل وجعل الكرة المغربية أمام فقر حقيقي في المواهب. واعتبر أن الوقت لم يفت لتدارك الموقف وتجاوز الأزمة الحالية، مؤكدا على أهمية المراهنة على إحداث مراكز للتكوين عالي المستوى لتعلم أصول التنافس الكروي، وانخراط قوي للدولة من أجل توفير شروط ممارسة رياضية مستدامة.

من جانبه، يحدد حميد الهزاز، أحد حراس العصر الذهبي للمنتخب المغربي الذي فاز بكأس افريقيا للأمم بأديس أبابا عام 1970، اختلالات الكرة المغربية على صعيدين: التسييري والفني. ويرى في تصريح لموقع CNN أن المنظومة القانونية التي أطرت تسيير الأندية كانت وبالا على الكرة لأنها فتحت الباب أمام من هب ودب لولوج حقل تدبير الأندية، وهو ما انتهزه أصحاب المصالح الشخصية الذين لا دراية لهم بالمتطلبات الفنية للعبة--حميد الهزيز-الحارس الأسبق للمنتخب المغربي .

وقال إن هذا الوضع أفرزا نخبا ضعيفة انعكس مستواها على إدارة الاتحاد القومي للكرة الذي بات يفتقر الى استراتيجيات عمل على الآماد القصيرة والمتوسطة والبعيدة.

اما على الصعيد الفني، فأوضح الهزاز، الحارس التاريخي لنادي المغرب الفاسي، أن الكرة المغربية دخلت طور الاحتراف دون اتباع المناهج الناجحة الملائمة لمستوى ووضعية هذه اللعبة في المملكة، كما أن القوانين المعتمدة خلقت وضعية عدم استقرار على مستوى اللاعبين والمدربين داخل الأندية، ولا شك أن غياب الاستقرار الفني على مستوى هذين العنصرين أثر على مستوى الأندية ككل.

كما تحدث الحارس السابق والمسير الحالي عن غياب لجان للإدارة الفنية على المستوى المركزي والجهوي لرسم الخريطة الكروية في البلاد، وعن إهمال مراكز التكوين ومدارس الأندية التي أصبحت عقيمة، مما يجعل الكرة المغربية بالفعل تعاني أزمة مواهب، على خلاف فتراتها السابقة.

وامام الاستحقاقات الكروية القادمة، وخصوصا كأس افريقيا التي سيحتضنها المغرب، رفض الهزاز ربط الأهداف بمواعيد ونتائج آنية مؤكدا أن المشاركات المغربية المخيبة للآمال في المنافسات الأخيرة سببها اتباع الطريق السهل من انتداب مدربين معروفين واستدعاء لاعبين محترفين أو أشباه محترفين بدل نهج أصول العمل القاعدي الهيكلي.

وخلص حميد الهزاز الى أن الأجواء التي مر فيها الجمع العام الماضي للاتحاد المغربي (تداول صور للتشابك بالأيدي وتبادل السباب عبر وسائل الاعلام...) تعكس مستوى الوجوه التي تتنافس من أجل القيادة وهي وجوه غريبة عن الممارسة الكروية السليمة وتسعى الى تحقيق مصالحها الخاصة.

وفي انتظار تحقيق الخطوات اللازمة لتجاوز المازق، يظل عشاق الكرة المغربية مرتبطين بحنين جارف الى العصور الذهبية التي صنعها جيل فرس والزهراوي والتازي في السبعينيات وجيل الزاكي والتيمومي وبودربالة في الثمانينيات ثم جيل النيبت وحجي وشيبو وبصير في التسعينيات. 

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"abenaziz","branding_ad":"IME","branding_partner":"","broadcast_franchise":"","friendly_name":"الكرة المغربية تحن الى مجدها الغابر: أزمات بنيوية واختلالات فنية","full_gallery":"FALSE","gallery_name":"","gallery_slide":"","publish_date":"2014/04/12","rs_flag":"prod","search_results_count":"","search_term":"","section":["sport"],"template_type":"adbp:content","topic":"","video_collection":"","video_hpt":"","video_opportunity":"0","video_player_type":""}