تشيلسي يفوز على ليفربول بهدفين ويزيد من التنافس على اللقب

رياضة
نشر
تشيلسي يفوز على ليفربول بهدفين ويزيد من التنافس على اللقب

(CNN)-- توجهت أنظار عشاق الكرة لمتابعة قمة مباريات الجولة الـ 36 من البريميرليغ عندما يستضيف ليفربول نظيره تشيلسي.

- المباراة شهدت في شوطها الأول تكافؤا مع أفضلية طفيفة في نهاية الشوط الأول للفريق اللندني.

- الفرنسي ديمبا با، الذي نجح في إقصاء باريس سان جيرمان من دوري رابطة الأبطال، نجح في الدقيقة الأخيرة في تسجيل هدف التقدم.

- شهدت المباراة إقحام المصري محود صلاح أساسيا

- قبل بداية المباراة فوجئ أنصار ليفربول بوجود تمثال أمام بوابة الإستاد للمدرب الاسكتلندي ديفيد مويس الذي تمت إقالته من تدريب مانشستر يونايتد الأسبوع الماضي، وذكرت صحيفة " ديلي ميل " أنّ أحد مشجعي ليفربول نحت التمثال تقديرًا "لجهود مويس في خدمة ليفربول" في إشارة لتراجع نادي مانشستر يونايتد إلى المركز السابع بما سهّل من مهمة ليفربول.

-من أبرز ما ميز الشوط الأول "اشتباك" بين لاعبي ليفربول ومدرب تشيلسي جوزيه مورينيو بعد أن تعمد مسك الكرة وعدم إعادتها في مسعى لإضاعة الوقت.

-تماما مثل سيناريو الشوط الأول، حقق تشيلسي هدفه الثاني في الدقيقة الأخيرة من الشوط الثاني بواسطة ويليان.

- كان ليفربول يسعى للفوز بالمباراة لضمان لقب الدوري  الغائب  عن خزائنه من 24 عاماً.

- كان ليفربول يسعى لتحقيق الفوز رقم 12 على التوالي أمام الفريق اللندني الغائب عن صفوفه العديد من النجوم بسبب الإصابات والإيقاف.

-افتقد ليفربول خدمات جوردان هندرسون بسبب الإيقاف وفيكتور موسيس الممنوع من اللعب لأنه معار من النادي اللندني

- غاب عن الفريق اللندني قائد الفريق جون تيري والحارس بيتر تشيك للإصابة حتى نهاية الموسم، وراميرس للإيقاف.

- الخسارة هي الأولى لفريق ليفربول بعد أن حقق الفوز في آخر 11 مباراة له في البريميرليغ على التوالي قبل مباراة الأحد

- هي المرة الأولى التي يفشل فيها ليفربول في تسجيل أي هدف على ملعبه بعد أن كان قد أحرز هدفين على الأقل في آخر 14 مباراة خاضها على ملعبه في البريميرليغ

- قبل مباراة الأحد، كان ليفربول قد أحرز على الأقل هدفين في آخر 3 مباريات خاضها على ملعبه أنفيلد ضد تشيلسي في مختلف المسابقات

نشر