"الكاف" يطرد حكم مباراة تونس وغينيا الاستوائية ويتوعد بإبعاد "نسور قرطاج" من نسخة 2017

"الكاف" يطرد حكم مباراة تونس وغينيا الاستوائية ويتوعد بإبعاد "نسور قرطاج" من نسخة 2017

رياضة
نُشر يوم الأربعاء, 04 فبراير/شباط 2015; 03:21 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:40 (GMT +0400).
"الكاف" يطرد حكم مباراة تونس وغينيا الاستوائية ويتوعد بإبعاد "نسور قرطاج" من نسخة 2017

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "الكاف" إنهاء مشوار الحكم الذي أدار مباراة تونس وغينيا الاستوائية، ضمن منافسات كأس الأمم الأفريقية، في البطولة القارية، كما قرر فرض عقوبة مالية ضخمة على الاتحاد التونسي، مطالباً إياه باعتذار رسمي.

وتسببت ركلة جزاء، احتسبها الحكم بارسارد سيشورن، من موريشيوس، لصالح منتخب الغيني غينيا الاستوائية، في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة، احتجاجات وغضب بين لاعبي ومشجعي منتخب تونس، الذي كان متقدماً بهدف دون رد، والأقرب للتأهل للدور نصف النهائي.

وتزايدت حالة الغضب بعدما تمكن أصحاب الضيافة من إدراك التعادل، وبعد الاحتكام لشوطين إضافيين، تمكن منتخب غينيا من تسجيل هدف ثان، لينتزع بطاقة التأهل، ويقصي "نسور قرطاج" خارج المنافسة، الأمر الذي دفع الاتحاد التونسي إلى "التشكيك في نزاهة" الاتحاد الأفريقي.

وفي اجتماعها مساء الثلاثاء، قررت لجنة الحكام بالكاف إنهاء محكمة الحكم سيشورن، وإيقافه لمدة 6 شهور، وشطبه من "قائمة حكام النخبة A"، ولفتت إلى أنها رصدت "ضعف أداء الحكم، بما في ذلك الفشل غير المقبول في الحفاظ على الهدوء، وضمان الرقابة السليمة على اللاعبين."

أما "مجلس التأديب" بالاتحاد الأفريقي فقد ذكر، خلال اجتماعه الثلاثاء، أن الوقائع التي أعقبت المباراة تضمنت اقتحام الملعب من قبل المشجعين، و"السلوك العدواني" لبعض المشجعين في المدرجات، وكذلك اقتحام الملعب بعد صافرة النهاية من قبل لاعبي وبدلاء الفريق التونسي."

وتضمنت تلك الوقائع، بحسب بيان للكاف حصلت عليه CNN بالعربية الأربعاء "إهانة الحكم ومحاولة الاعتداء عليه"، و"السلوك المؤسف" لرئيس الاتحاد التونسي، وديع جاري، باقتحامه للملعب وانتقاده بشده للحكم والكاف، إضافة إلى أعمال "تخريب" من قبل بعض اللاعبين التونسيين.

كما درس المجلس خطابين أرسلهما الاتحاد التونسي إلى الكاف، أحدهما يتعلق بعلاقته بتلك الأحداث، بينما يطالب الثاني بالتحقيق، وهو الخطاب الذي "أشار وبوضوح إلى الشك في الكاف ومسؤوليه، وانحيازهم ضد تونس بشكل عام، وابتعاده ومسؤوليه ولجانه عن الأخلاق الرياضية"، بحسب البيان.

وقرر المجلس فرض عقوبة قدرها 50 ألف دولار على الاتحاد التونسي، بسبب "السلوك العدواني وغير المقبول" للاعبيه ومسؤوليه، وتحميله تكلفة إصلاح التلفيات، فيما قرر تغريم اتحاد غينيا الاستوائية 5 آلاف دولار، بسبب اقتحام الملعب من قبل بعض مشجعيه، وعدم وجود إجراءات أمنية.

وطلب مجلس التأديب بالاتحاد الأفريقي من الاتحاد التونسي إرسال "خطاب اعتذار عن التلميحات بالتحيز، وعدم التحلي بالأخلاق، تجاه الكاف ومسؤوليه"، وتقديم "أدلة دامغة" تثبت تلك الاتهامات، قبل منتصف ليل الخميس، الخامس من فبراير/ شباط الجاري.

وتوعد الكاف بأنه في حالة عدم إرسال خطاب الاعتذار، أو الدلائل المطلوبة، قبل الموعد المحدد، فإن مجلس التأديب سيرفع الأمر إلى اللجنة التنفيذية للكاف، لتوقيع عقوبات إضافية، بما في ذلك إمكانية عدم قبول مشاركة المنتخب التونسي في النسخة القادمة من كأس الأمم الأفريقية 2017.

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"الكاف يطرد حكم مباراة تونس وغينيا الاستوائية ويتوعد بإبعاد نسور قرطاج من نسخة 2017","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2015/02/04","rs_flag":"prod","section":["sport",""],"template_type":"adbp:content",}