نادية بن بهتان.. مغربية قطعت 17 كيلومترًا سباحةً في 4 ساعات و 18 دقيقة

رياضة
نشر
نادية بن بهتان.. مغربية قطعت 17 كيلومترًا سباحةً في 4 ساعات و 18 دقيقة

الرباط، المغرب (CNN) --  نهاية شهر أبريل/  نيسان الماضي، عبرت السباحة المغربية، نادية بن بهتان، مضيق جبل طارق، قاطعة مسافة تقدّر بـ17 كيلومترافي أربع ساعات و18 دقيقة، إذ بدأت من مدينة طريفة ووصلت في النهاية إلى مدينة طنجة، رغم التيارات القوّية.

الإنجاز الذي حققته نادية، ليس هو الأول للمغرب، فقد سبقها فيه سباح وسباحتين، إلّا أن جمالية إنجاز نادية، تكمن في كونها أمًا تبلغ من العمر 36 سنة، ولم تنتسب سابقًا لأي ناد متخصص في السباحة، إذ تعد هذه الأخيرة، هوايتها منذ الصغر.

تقول نادية: "لم أكن يومًا سباحة محترفة، إلّا أنني تشرّبت حب السباحة من والدي الذي كان يداوم عليها. انقطعت عنها سنوات الدراسة والعمل، وبعد أن تخطيت الثلاثين، بدأت أمارس رياضات أخرى كالجري، غير أنني قررت أن أعود للسباحة الحرة بعدما أدركت أنني أحب هذه الهواية".

وتتابع نادية لـCNN بالعربية: "بدأت بالسباحة لمسافات قصيرة قبل أن أشارك في ما هو أطول. باستعدادي الجيد لقطع تلك المسافة، مرّت الأمور على أحسن ما يرام، حتى مع قوة التيارات الذي واجهتني في نهاية السباق".

وأبدت نادية افتخارها بأن تكون المرأة و المغربية الوحيدة التي تشارك في عدد من مسابقات السباحات الحرة: "أفتخر لأنه، رغم كوني أمًا لطفلين، وأسكن في بلد لا يتوفر على إمكانيات السباحة التي توجد عند دول أخرى، إلّا أنني مع ذلك أنافس على التتويج"، تقول نادية التي تعمل مكلّفة بالتواصل في مجموعة اقتصادية خاصة بالمغرب.

نشر