أبوتريكة: وصيتي أن يوضع قميص التضامن مع غزة في كفني.. ووزارة الرياضة الفلسطينية ترد بشكره

رياضة
نشر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد الضجة التي وقعت في مصر ممن انتقدوا خطاب المصري محمد أبوتريكة في حفل توزيع جوائز الكرة الذهبية الجزائرية، الأحد، التي ذكر فيه وصيته بدفنه مرتدياً قميص التضامن مع غزة، ردت السلطات الفلسطينية بشكره.

وقال وكيل مساعد وزارة الشباب والرياضة الفلسطينية، أحمد محيسن، إن: "كلمات أبو تريكة جاءت لتؤكد مدى حبه الصادق لفلسطين بشكل عام وغزة على وجه الخصوص،" وأضاف محيسن بأن: "مواقف اللاعب التاريخية تجاه القضية الفلسطينية، أكسبته الشعبية الجارفة في فلسطين والعالم الإسلامي،": وفقاً لما نقله موقع الوزارة الإلكتروني.

أيضاً: أبوتريكة يعتذر للبابا عن عدم المشاركة في مباراة خيرية يحضرها أيضا الإسرائيلي بن عيون

وقال تريكة في خطابه: "كرة القدم هي وسيلة للتقارب بين الشعوب.. لاعب كرة القدم لديه رسالة داخل الملعب، رسالته دايماً تبقى إيجابية، حرصه على الأخلاق، مهتم بقضايا أمته، مهتم بتفاصيل كافة شؤون الأمة العربية."

وأضاف أبوتريكة بقوله: "القضية الأساسية اللي دايماً بتوحد الأمة العربية عي القضية الفلسطينية، هو العدو واضح وظاهر للشباب المسلم العربي،" مضيفاً: "أنا من ضمن الوصايا اللي كاتبها إنو التي شيرت اللي كتبته تعاطفاً مع غزة يكون معي في الكفن."

اقرأ: باسم يوسف يتضامن مع أبو تريكة.. والتحفظ على أمواله يثير جدلاً في مصر

القميص الذي أشار إليه أبوتريكة ذكرت عليه عبارتا "Sympathize with Gaza" و"تعاطفاً مع غزة"، وارتداه اللاعب خلال مشاركته مع المنتخب المصري مع نظيره السوداني في بطولة الأمم الأفريقية التي استضافتها غانا عام 2008. 

نشر