سبب جديد لعشق الخيول... قادرة على الشعور بسعادتك أو حزنك!

رياضة
نشر
سبب جديد لعشق الخيول... قادرة على الشعور بسعادتك أو حزنك!

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- رغم اختلاف الثقافات واللغات، تبقى الابتسامة لغة لا تصعب على أحد.

لكن، كشفت أبحاث حديثة أن "لغة" الابتسام لا تسهّل التواصل البشري فقط، بل تأتي بنتائج متشابهة بين البشر والحيوانات أيضاً.

وتنص الدراسة، التي أجراها باحثون في علم النفس من جامعة ساسكس البريطانية، على أن الخيول قادرة على التفريق ما بين تعابير الوجه السعيدة والغاضبة على وجوه البشر.

قد يهمك أيضاً: هكذا يصبح حصانك طبيبك النفسي...

وفي الدراسة، قام باحثون بعرض صور فوتوغرافية مكبّرة لوجوه بشرية أمام 28 حصاناً. وأتيح لكل حصان النظر إلى كل صورة لـ 30 ثانية. وتم قياس ردة الفعل الخيول باستعمال أجهزة كشف موصولة بأجسامهم.

ووجد الباحثون أنه عندما عُرِضت صور وجوه غاضبة أو عابسة أمام الخيول، تسرّع مستوى دقات قلوبها.

قد يهمك أيضاً: معلومات يجب أن يعلمها كل فارس عن حصانه

كما حرّكت الخيول رؤوسها للنظر إلى الصور العدوانية عبر عيونها في جهة اليسار، وهي ردة فعل سلبية لدى الخيول، لأن المعلومات التي تصل الدماغ من خلال العين اليسرى تذهب إلى النصف اليميني من أدمغتها، وهي المنطقة المخصصة بالمحيطات المخيفة، بحسب الباحثين.

وتقول طالبة الدكتوراه التي شاركت في إدارة البحث، إيمي سميث: "لطالما عرفنا أن الخيول حيوانات متطورة اجتماعياً، لكنها المرة الأولى التي نرى أنها قادرة على التفريق ما بين التعابير الإيجابية والسلبية على الوجه البشري.

قد يهمك أيضاً: هذا ما كانت خيولكم تحاول الشكوى منه ولم تفهموه

وتأتي هذه الدراسة بعد دراسة أجريت العام الماضي أظهرت أن للخيول 17 تعبير وجه يشير إلى مزاجاتها المختلفة، أكثر من تعابير وجوه الكلاب (16 تعبيراً)، وقرود الشمبنزي (13 تعبيراً). 

نشر