حكاية اليورو: قياصرة اليونان أبطال يورو 2004

رياضة
نشر
حكاية اليورو: قياصرة اليونان أبطال يورو 2004
8/8حكاية اليورو: قياصرة اليونان أبطال يورو 2004

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- انتظر المنتخب اليوناني 11 نسخة من كأس الأمم الأوروبية حتى يحقق المفاجأة ويتوج باللقب القاري، كان ذلك في نسخة عام 2004 والتي أٌقيمت على الأراضي البرتغالية للمرة الأولى في تاريخ كأس الأمم الأوروبية، بعد أن قهر المنتخب المضيف في المباراة النهائية بهدف نظيف.

أقيم النهائي على أرضية ملعب بنفيكا في العاصمة البرتغالية لشبونة بين المنتخب البرتغالي الذي أقصى المنتخب الهولندي في الدور نصف النهائي بهدفين مقابل هدف وحيد بفضل رأسية كريستيانو رونالدو وهدف مانيش، والمنتخب اليوناني الذي أخرج المنتخب التشيكي بهدف نظيف سجله ديلاس في الأشواط الإضافية.

اقرأ: (حكاية اليورو: نسخة عام 1988تكتسي بألوان الطواجين الهولندية)

اعتمدت اليونان طيلة أدوار البطولة على دفاعها القوي وهجماتها المرتدة ورأسيات لاعبيها التي أهلتها إلى المباراة النهائية مقصية منتخبات تمتلك قوة هجومية ضاربة كفرنسا وتشيك، بالمقابل كانت البرتغال تمتلك فريقا يمزج بين لاعبي الخبرة واللاعبين الشباب إذ التقى جيل لويس فيغو بجيل رونالدو في منتخب واحد، ما جعلهم مرشحين فوق العادة للظفر باللقب.

بدأت المباراة التي أدارها الحكم الألماني الشهير، ماركوس ميرك، بضغط برتغالي كبير دون أن ينجح رفاق فيغو ورونالدو بفك لغز الدفاع اليوناني الذي تلقت شباكه ثلاثة أهداف فقط طيلة البطولة وكانت جميعها في دور المجموعات، وكان أولها في المباراة الافتتاحية التي جمعت الفريقين في المجموعة الأولى، حين فازت اليونان بهدفين لهدف وحيد.

اقرأ أيضا: (حكاية اليورو: نسخة عام 2000 فرنسا زيدان تتوج باللقب الثاني في تاريخها)

وفي الشوط الثاني، وبينما البرتغاليون يحاولون تسجيل الهدف الأول لفك العقدة اليونانية، باغت الضيوف أصحاب الأرض، بهدف رأسي، سجله نجم الونان في تلك البطولة، أنجيلوس خريستياس، عند الدقيقة 57، ليحاول أصحاب الأرض تعديل النتيجة بعد ذلك دون جدوى.

وأهدى هدف خريستياس اليونان لقبها الأوروبي الوحيد في تاريخها، وحرم البرتغاليين من التتويج بلقبهم الأول أوروبيا على أرضهم وبين جماهيرهم، لتنهمر دموع كريستيانو رونالدو حزنا ودموع أيناء أثينا فرحا باللقب الذي لم يكن يرشحهم أحد له.

اقرأ: (حكاية اليورو: نسخة 1992 الدنمارك من ضيفة إلى ملكة على عرش أوروبا)

يذكر أن 16 منتخبا شاركوا في تلك البطولة قسموا إلى أربع مجموعات، ضمت الأولى البرتغال واليونان وإسبانيا وروسيا،في حين ضمت الثانية فرنسا وإنجلترا وسويسرا وكرواتيا ولعبت إيطاليا في الثالثة إلى جانب السويد والدنمارك وبلغاريا، في حين أوقعت المجموعة الرابعة ألمانيا وهولندا والتشيك ولاتفيا في مواجهة بعضهم.

لتصل منتخبات البرتغال واليونان وهولندا وفرنسا وإنجلترا والتشيك والسويد والدنمارك إلى ربع النهائي، الذي تجاوزته منتخبات هولندا والبرتغال واليونان والتشيك إلى نصف النهائي.

نشر