سويسرا تفتح تحقيقا حول شبهات فساد تخصّ بيكنباور ولاعبين ألمان

رياضة
نشر
سويسرا تفتح تحقيقا حول شبهات فساد تخصّ بيكنباور ولاعبين ألمان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— بدأت السلطات السويسرية التحقيق في شبهات فساد تخصّ أربعة لاعبين ألمان قدامى، بينهم الرئيس السابق للاتحاد الألماني، فرانس بيكنباور، وفق ما صرّح به مسؤول من مكتب المدعي العام بسوييسرا لشبكتنا.

وتنصب هذه التحقيقات حول اتهامات بالغش وسوء الإدارة وغسيل الأموال، وذلك على خلفية استضافة ألمانيا لكأس العام سنة 2006، وقد كان بيكنباور رئيسًا للجنة تنظيم كأس العام، بينما كان بقية المشتبه بهم في قضية الفساد أعضاءً فيها.

وطالت ألمانيات اتهامات بوجود صندوق تمويل سري بقيمة 6,7 مليون يورو سري لشراء أصوات أعضاء المكتب التنفيذي للفيفا حتى تضمن التفوق على المنافسين وتفوز بتنظيم نهائيات كأس العالم 2006، غير أن الاتحاد الألماني نفى هذه الاتهامات.

كما فتحت السلطات الألمانية تحقيقًا في إمكانية وجود تهرّب ضريبي خطير خلال النهائيات، وقد بدأ الحديث عن شبهات الفساد العام الماضي، عندما تمت ملاحقة عدد من المسؤولين السابقين بالفيفا بتهم الحصول على رشاوى من بعض الدول المتنافسة على تنظيم نهائيات 1998، 2006، و2010.

نشر