من العطار إلى جدو.. أبرز نهائيات الفراعنة عبر التاريخ

رياضة
نشر
من العطار إلى جدو... أبرز نهائيات الفراعنة عبر التاريخ
9/9من العطار إلى جدو... أبرز نهائيات الفراعنة عبر التاريخ

احتفال لاعبي مصر بعد الفوز على غانا عام 2010

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بلغ المنتخب المصري نهائي كأس أمم أفريقيا في سبع مناسبات سابقة، وحقق اللقب سبع مرات، لأن نسخة عام 1959 لم تشهد مباراة نهائي، وخسر مرة واحدة في عام 1962، أمام منتخب إثيوبيا، ويعد نهائي نسخة 2017، ثاني مباراة نهائية يخوضها الفراعنة في الأعوام الفردية.

بلغت مصر نهائي النسخة الأولى من كأس أمم أفريقيا عام 1957، ولعبت حينها أمام إثيوبيا، ونجحت بالفوز عليها بأربعة أهداف نظيفة، سجلها اللاعب محمد دياب العطار، ليهدي بلاده اللقب الأفريقي الأول في تاريخها.

خاض الفراعنة بطولة عام 1959 والتي أقيمت على أراضي ما كان يعرف بالجمهورية العربية المتحدة، ولم تشهد تلك البطولة مباراة نهائية، إذ شارك ثلاث منتخبات، منتخب البلد المستضيف ومنتخبي السودان وإثيوبيا، وحققت مصر تلك البطولة بعد أن تصدرت المجموعة بتحقيقها أربع نقاط من فوزين على إثيوبيا بفضل ثلاثية الأسطورة محمود الجوهري وهدف محمد عباللطيف الشربيني، والسودان بهدفين مقابل هدف وحيد، إذ كان الفائز ينال نقطتين في ذلك الحين.

أما النهائي الثاني لمصن فكان عام 1962، وخسرته أمام إثيوبيا بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليكون هذا النهائي الوحيد الذي خسره الفراعنة في تاريخهم.

غابت شمس مصر عن النهائيات حتى عام 1986، حين واجهوا الكاميرون في النهائي وتغلبوا عليها بركلات الترجيح بعد التعادل سلبيا في الأشواط الأصلية للمباراة، ليحقق المنتخب المصري لقبه الأفريقي الثالث في تاريخه.

بلغ الفراعنة نهائي كأس أمم أفريقيا عام 1998، بعد غياب استمر 12 عاما، ونجح المنتخب المصري في الفوز بالنهائي على منتخب جنوب أفرقيا بهدفين نظيفين. سجلهما أحمد حسن وطارق مصطفى، ليحقق الفراعنة لقبهم الرابع في أفريقيا رغم انهم لم يكونوا مرشحين في تلك النسخة.

استضافت مصر كأس أمم أفريقيا عام 2006، وبلغ المنتخب المصري النهائي بعد خيبات استمرت لثماني سنوات،  وكان يمتلك منتخب مصر نخبة من المواهب الشابة وعلى رأسهم النجم محمد أبوتريكة، وعددا من أصحاب الخبرة مثل حسام حسن وأحمد حسام "ميدو"، لينجح الفراعنة بالفوز في النهائي على ساحل العاج بركلات الترجيح بعد التعادل سلبيا في الأشواط الأصلية للمباراة.

لم يكتف الجيل الذهبي لمنتخب مصر بلقب 2006، بل شارك في بطولة أفريقيا عام 2008 في غانا، وواجه الكاميرون في النهائي، وتغلب عليه بهد أبوتريكة، لتحقق مصر لقبها السادس في البطولات الأفريقية.

أما آخر نهائي خاضه منتخب مصر، فكان في نسخة عام 2010، حين واجهوا المنتخب الغاني في نهائي البطولة التي أقيمت في أنغولا، وفاز الفراعنة في تلك المواجهة بهدف نظيف، سجله البديل، محمد ناجي "جدو"، لتغيب شمس مصر عن النهائيات الأفريقية حتى النسخة الحالية في الغابون. 

نشر