إلغاء مباراة كروية بين فريق للإناث وآخر للذكور في الجزائر بسبب تعليقات مسيئة

رياضة
نشر
إلغاء مباراة كروية بين فريق للإناث وآخر للذكور في الجزائر بسبب تعليقات مسيئة

الجزائر (CNN) -- انتهى  لقاء مختلط بالجزائر قبل أن يبدأ، كان سيجمع فريقا كرويا للطفلات لأقل من 15 سنة مع فريق أطفال بالعمر نفسه، بسبب شتائم تعرّض لها فريق الطفلات وانتشار معلومات مغلوطة حول اللقاء، وفق ما أكده بيان صادر عن فريق أقبو بولاية تيزي وزو، وهو الفريق الذي كان من المنتظر أن تواجه فتياته فتيان نادي من الجزائر.

وقال فريق أقبو إنه قرّر إلغاء المباراة بسبب ما نُشر في صفحة فيسبوكية تعنى بالرياضة، خاصة بعدما نقلت الصفحة أن اللقاء بين فريق نسائي وآخر رجالي دون تحديد العمر، ممّا أدى إلى تعرض فريق أقبو إلى شتائم كبيرة من معلقين على وسائل التواصل الاجتماعي، وإساءة منهم إلى فتيات النادي.

اللقاء المختلط الذي كان من المنتظر أن يجرى غدا السبت، هو ثمرة تفكير بين جمعية "نساء في تواصل" وهيأة الأمم المتحدة للمرأة فرع الجزائر، ويأتي لأجل الاحتفاء بحقوق النساء، وأعلن المنظمون أن الهدف الأساسي للمباراة هو محاربة كل أشكال اللا مساواة على أساس الجنس في المجال الرياضي.

وقالت جمعية "نساء في تواصل" على صفحة الحدث بفيسبوك إن اختيارها هذه المباراة يأتي لأجل محاربة كل أشكال الإقصاء في المجال الرياضي، خاصة مع القيمة القليلة التي تحظى بها النساء في هذا المجال، مع غياب البنى التحتية الخاصة بالرياضة النسائية، لافتةً إلى أن هذه المباراة تندرج في إطار حملة تمتد شهرا لأجل حث السلطات على ضمان حق النساء في مزاولة الرياضة بكل أمان.

غير أنه رغم إلغاء المباراة، فـ"نساء في تواصل" مصممة على تنظييم مباراة أخرى، وفق ما قالته مايا أزكاغ، مديرة المشاريع بالمنظمة لموقع "كل شيء عن الجزائر"، لافتة إلى أن المنظمة ستجتمع لأجل تحديد موعد آخر واختيار فريق آخر لهذه المباراة.

نشر