"الفيديو المساعد" يهدي هدفا لإسبانيا ويلغي آخر لفرنسا

رياضة
نشر
"الفيديو المساعد" يهدي هدفا لإسبانيا ويلغي آخر لفرنسا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أثار استخدام تقنية الفيديو المساعد للحكم الكثير من الجدل في مباراة إسبانيا وفرنسا الودية، والتي أقيمت الثلاثاء على أرضية ملعب "فرنسا" في ضاحية سان دوني التابعة للعاصمة الفرنسية، باريس، وذلك بعد أن ألغى الحكم الألماني فيليكس زواير هدفا لفرنسا واحتسب هدفا آخر لإسبانيا.

فعند الدقيقة 47 من عمر اللقاء، سجل مهاجم نادي أتلتيكو مدريد ومنتخب فرنسا، أنطوان غريزمان، هدفا بالرأس واحتسبه حكم اللقاء، لأن الحكم المساعد لم يرفع راية التسلل، ولكن بعد أن استعان زواير بالفيديو المساعد، قام بإلغاء الهدف، بعد أنهى اللاعبون الفرنسيون والجماهير الفرنسية احتفالهم بتسجيل الهدف الأول في المباراة.

أما الحادثة الثانية فكانت عند الدقيقة 77، حين سجل لاعب نادي الميلان الإيطالي، جيرارد ديلوفو، هدفا لإسبانيا قام الحكم بإلغائه بداعي التسلل، ولكنه عاد وغير رأيه بعد 20 ثانية، واحتسب الهدف، ليحتفل لاعبو إسبانيا وتخيب آمال أصحاب الأرض.

أيد مدرب المتنخب الفرنسي، ديدييه ديشامب، استخدام هذه التكنولوجيا قائلا "إنها موثوقة وعادلة فلماذا لا نستخدمها؟"، وأضاف "لقد كانت ضدنا اليوم، ولكنها ستطبق على الجميع بالتساوي على المدى البعدي"، حسب تعبيره.

بالمقابل، أكد مدرب المنتخب الإسباني، خولين لوبتيجي، أن فريقه لم ينتصر بفضل تطبيق هذه التكنولوجيا الحديثة، ولكن الفوز تحقق بفضل "العمل والسلوك المميزين" للاعبيه، وأضاف "التكنولوجيا سمحت بتطبيق العدالة"، حسبما أكد.

طبقت تقنية الفيديو المساعد للمرة الأولى في كأس العالم للاندية 2016، في اليابان، وكان الحكم المجري فيكتور كاساي، أول من استعان بهذه التكنولوجيا.

نشر