الوحدة والجزيرة يودعان دوري أبطال آسيا... الهلال يتصدر والأندية القطرية تتألق

رياضة
نشر
الوحدة والجزيرة يودعان دوري أبطال آسيا... الهلال يتصدر والأندية القطرية تتألق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)  -- ودع الوحدة الإماراتي بطولة دوري أبطال آسيا بعد أن خسر امام مضيفه، الهلال، بهدف نظيف على أرضية ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة السعودية، الرياض، كما خرج مواطنه، الجزيرة، من البطولة نفسها بعد أن تعادل على أرضه مع الفتح سلبيا، في حين تفوق لخويا القطري على استقلال خوزستان الإيراني بهدفين مقابل هدف وحيد، في وقت أجبر فيه الريان القطري مضيفه بيروزي الإيراني على التعادل سلبيا.

ففي قمة مباريات الإثنين، تفوق الهلال بهدف سجله اللاعب البرازيلي كارلوس إدواردو من ركلة جزاء عند الدقيقة 24، ليضيع الوحدة بعد ذلك ركلة جزاء أخرى عن طريق المهاجم الأرجنتيني سيباستيان تيغالي، عند الدقيقة 43، لتبقى النتيجة على حالها في الشوط الثاني وتنتهي المباراة بهدف نظيف لأصحاب الأرض.

أما في ملعب "أزادي" في العاصمة الإيرانية، طهران، فتعادل الريان القطري مع مستضيفه بيروزي الإيراني سلبيا، في مباراة أضاع فيها الفريق القطري العديد من الفرص أمام المرمى الإيراني، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، كما شهد اللقاء اشتباكا بين لاعبي الفريقين، لكن الأمور سرعان ما عادت لمجراها الطبيعي.

وبهاتين النتيجتين، ودع "أصحاب السعادة" البطولة، بعد أن حققوا نقطة واحدة من أربع مباريات لعبوها، ليقبعوا في المركز الرابع في المجموعة الرابعة، ويفقدوا الأمل بالتأهل، في حين انتزع الزعيم السعودي صدارة المجموعة من "الرهيب"، الريان، بعد أن حقق نقطته الثامنة مقابل سبع نقاط للفريق القطري، في حين احتل بيروزي المركز الثالث برصيد خمس نقاط.

أما المباراة الإماراتية السعودية الثانية، فجمعت "العنكبوت" الجزيرة بالفتح السعودي على أرضية ملعب "الشيخ محمد بن زايد" في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، وانتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي المباراة الثانية في المجموعة، نجح لخويا القطري في تحقيق فوز هام جدا على استقلال خوزستان الإيراني في العاصمة القطرية، الدوحة، إذ تقدم الضيوف عبر الكاميروني ألويس نونغ، عند الدقيقة السادسة، قبل أن يتعادل لخويا عبر الكوري الجنوبي تي هي نام عند الدقيقة 35، قبل أن يسجل القطري المعز عبد الله هدف الفوز لأصحاب الأرض عند الدقيقة 43، لتنتهي المباراة بهدفين مقابل هدف وحيد لصالح لخويا.

لحق الجزيرة بالوحدة وغادر دوري أبطال آسيا إذ لم يحقق سوى نقطة واحدة من أربع مباريات كذلك، ليحتل المركز الأخير وتنتهي آماله بالتأهل إلى الدور المقبل، في حين سيكمل الفتح مغامرته بعد وصوله للنقطة الخامسة، محتلا المركز الثالث، في حين تصدر لخويا المجموعة الثانية برصيد ثماني نقاط مقابل سبع للفريق الإيراني الذي احتل المركز الثاني. 

نشر