ميدو بعد دفاعه عن الخليفي: لم أدعم دولة أو هيئة بل دعمت شخصا ارتبطت به

رياضة
نشر
ميدو بعد دفاعه عن الخليفي: لم أدعم دولة أو هيئة بل دعمت شخصا ارتبطت به

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – برر اللاعب المصري السابق والمحلل الرياضي، أحمد حسام "ميدو"، دفاعه عن رئيس قناة "بي إن سبورت" القطرية، ناصر الخليفي، بعد فتح تحقيق ضد الأخير في سويسرا على خلفية تهم موجهة له بشأن حصول "بي إن" على حقوق بث مباريات كأس العالم 2026 و2030، وأشار ميدو إلى أنه يدافع عن شخص "ارتبط به وأراد الوقوف بجانبه"، ولا يدافع عن دولة بعينها، في إشارة إلى قطر.

وكتب ميدو عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر "افهم ما شئت... دفاعي ليس عن هيئة أو جهة أو حتى دولة... أنا أبعد ما أكون عن ذلك ولكن دفاعي عن شخص ارتبطت به وأردت الوقوف بجواره في محنته".

وأضاف المحلل السابق في القناة القطرية، "مواقفي واضحة وخلط الأمور مدارس الصغار، لذلك لن أرد على كل من تحدث بشأن دفاعي عن ناصر الخليفي"، حسب تعبيره.

وتعرض ميدو للانتقاد بسبب دفاعه عن الخليفي، السبت، إذ رأى البعض أنه يحاول العودة إلى تحليل المباريات في القناة القطرية، في الوقت الذي اعتبر البعض الآخر أن اللاعب السابق أخطأ في الدفاع عن رجل الأعمال القطري في ظل الخلاف الراهن بين مصر وقطر.

وكان الإدعاء العام السويسري قد فتح تحقيقا ضد الخليفي في قضية اتهم فيها الأخير بـ"سوء الإدارة" مع وجود شبهات ضده في قضايا "تزوير ورشوة واحتيال"، في قضية حصول القناة التي يترأس مجلس إدارتها على حقوق بث بطولتي كأس العالم 2026 و2030.

نشر