حكاية مونديال 1934.. مصر تصنع التاريخ وإيطاليا أول فريق أوروبي يتوج باللقب

رياضة
نشر
حكاية مونديال 1934.. مصر تصنع التاريخ وإيطاليا أول فريق أوروبي يتوج باللقب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – توجت إيطاليا بلقبها الأول في كأس العالم 1934، لتكون البلد الأوروبي الأول الذي يتربع على عرش العالم في كرة القدم، قبل أن تنجح في حصد ثلاث بطولات للمونديال بعد ذلك، نستعرض لكم حكاية مونديال 1934 الذي استضافته إيطاليا.

اختيار البلد المنظم

وقع الاختيار على إيطاليا لاستضافة النسخة الثانية من المونديال، بعد النسخة الأولى التي استضافتها أوروغواي وفازت بلقبها عام 1930، لتكون نسخة عام 1934، الأولى التي تقام في دولة أوروبية.

واختار الفيفا إيطاليا لاحتضان المحفل العالمي متفوقة على السويد، وخصصت الحكومة الإيطالية حينها بقيادة بينيتو موسوليني، 3.5 مليون ليرة إيطالية من أجل استضافة المسابقة.

الفرق المشاركة

كانت هذه هي النسخة الأولى التي تشهد إجراء تصفيات للمنتخبات التي ترغب بالمشاركة في المونديال، وخاض 32 منتخبا التصفيات المؤهلة للمونديال ليصل 16 فريقا للمحفل العالمي.

رفضت أوروغواي المشاركة في البطولة بسبب مشاركة أربعة فرق أوروبية فقط في كأس العالم 1930، في حين شاركت كل من فرنسا وألمانيا والنمسا وهنغاريا وهولندا وتشيكوسلوفاكيا وإيطاليا وبلجيكا ورومانيا وإسبانيا والسويد وسويسرا من أوروبا، والبرازيل والأرجنتين من أمريكا الجنوبية ومصر من أفريقيا وأمريكا من أمريكا الشمالية.

مصر أول منتخب عربي وأفريقي يشارك

شارك المنتخب المصري بهذه النسخة من المونديال كأول منتخب أفريقي وعربي يخوض هذا المحفل العالمي، قبل أن تغيب شمس الفراعنة عن كأس العالم حتى عام 1990 في النسخة التي أقيمت في إيطاليا أيضا.

نظام البطولة

كانت هذه النسخة هي الأولى التي لا تشهد تقسيم الفرق المشاركة إلى مجموعات، بل خاضت المنتخبات مباريات خروج المغلوب بشكل مباشر، إذ ودعت ثمانية فرق البطولة من المباراة الأولى وهي البرازيل والأرجنتين ومصر وأمريكا وفرنسا ورومانيا وهولندا وبلجيكا.

وفي حال التعادل، كان يحتكم الفريقان للأشواط الإضافية ثم إلى مباراة فاصلة إذا بقيت النتيجة على حالها، وهو الأمر الذي حدث في مباراة إسبانيا وإيطاليا في الدور ربع النهائي، بعد أن تعادلا بهدف لمثله طيلة الأشواط الأصلية والإضافية للمباراة قبل أن تفوز إيطاليا بهدف نظيف في مباراة الإعادة.

ربع نهائي أوروبي (المرة الوحيدة)

شهد هذا المونديال حادثة فريدة، بتأهل ثمانية منتخبات أوروبية إلى الدور ربع النهائي، وهي المرة الوحيدة التي يحدث فيها هذا الأمر، وذلك بعد وصول منتخبات إيطاليا وإسبانيا والنمسا وهنغاريا وتشيكوسلوفاكيا وسويسرا وألمانيا والسويد.

نصف النهائي

بلغت منتخبات إيطاليا والنمسا وتشيكوسلوفاكيا وألمانيا الدور نصف النهائي للبطولة، وتغلب حينها المنتخب الإيطالي على نظيره النمساوي بهدف نظيف، في حين فازت تشيكوسلوفاكيا بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد على ألمانيا.

النهائي

أقيمت المباراة النهائية على أرضية الملعب الدولي في العاصمة الإيطالية، روما، وتمكنت تشيكوسلوفاكيا من تسجيل الهدف الأول في المباراة عبر اللاعب أنطوان بيوك، عند الدقيقة 71، قبل أن تتعادل إيطاليا عبر رايموندو أورسي، عند الدقيقة 81، ليحتكم الفريقان إلى أشواط إضافية.

حسمت إيطاليا المواجهة عبر الأشواط الإضافية، بتسجيل الهدف الثاني عبر اللاعب أنجيلو شيافيو، عند الدقيقة 95، لتتوج باللقب العالمي الأول في تاريخها. 

نشر