حكاية مونديال 90: مصر تتعادل مع بطل أوروبا والإمارات تشارك للمرة الأولى

رياضة
نشر
حكاية مونديال 90: مصر تتعادل مع بطل أوروبا والإمارات تشارك للمرة الأولى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استضافت إيطاليا النسخة الـ14 من كأس العالم، عام 1990، في البطولة التي شهدت المشاركة الثانية للمنتخب المصري والأولى لنظيره الإماراتي في المونديال، كما انتقمت ألمانيا الغربية من الأرجنتين وحققت اللقب، في الوقت الذي فاجأت فيه الكاميرون العالم وكادت أن تبلغ المربع الذهبي.

مصر تحقق نقطتها الأولى

حقق المنتخب المصري نقطته الأولى في كأس العالم خلال مشاركته الثانية، والأخيرة قبل المشاركة المرتقبة في مونديال 2018، بعد أن تعادل مع هولندا بهدف لمثله، وسجل مجدي عبد الغني هدف مصر في تلك المباراة.

وضم المنتخب الهولندي حينها نخبة من النجوم البارزين، مثل رود خوليت ورونالد كومان وفرانك ريكارد، كما كان بطلا لأوروبا عام 1988، لذلك اعتبر متابعو كرة القدم هذا التعادل تاريخيا للفراعنة، الذين ودعوا البطولة من الدور الأول بعد تعادل سلبي مع إيرلندا وخسارة من إنجلترا بهدف نظيف.

الإمارات والمشاركة الأولى

وصل المنتخب الإماراتي إلى نهائيات كأس العالم للمرة الأولى والوحيدة في تاريخه، بتلك النسخة ووقع في مجموعة ضمت ألمانيا الغربية وكولومبيا ويوغوسلافيا.

خسر المنتخب الإماراتي مبارياته الثلاث، لكنه سجل هدفين، كان أحدهما أمام ألمانيا، عبر خالد إسماعيل والآخر أمام كولومبيا، عبر علي ثاني جمعة.

حكاية مونديال 90: مصر تتعادل مع بطل أوروبا والإمارات تشارك للمرة الأولى

الكاميرون مفاجأة البطولة

حقق المنتخب الكاميرون بقيادة نجمه روجيه ميلا، مفاجأة مدوية في تلك النسخة من المونديال بعد أن فاز على الأرجنتين في دور المجموعات وعلى كولومبيا في دور الـ16، قبل أن يخسر بصعوبة أمام إنجلترا بثلاثة أهداف مقابل هدفين، في مباراة لا تنسى بربع النهائي.

وتخطى "أسود" الكاميرون، جميع التوقعات في تلك البطولة، وحققوا إنجازا لم يحققه بلد أفريقي بعدهم سوى غانا في نسخة 2010 والسنغال في 2002.

حكاية مونديال 90: مصر تتعادل مع بطل أوروبا والإمارات تشارك للمرة الأولى

ألمانيا تنتقم من الأرجنتين

انتقم المنتخب الألماني من هزيمته أمام الأرجنتين في نهائي كأس العالم 1986، ونجح بالفوز عليه في المباراة النهائية لنسخة 1990 بهدف نظيف سجله أندريس بريمي من ركلة جزاء، ليتوج "المانشافت" باللقب الثالث في تاريخه.

نشر