حكاية مونديال 98: البرازيل تخذل المغرب وزيدان يصالح جماهير فرنسا

رياضة
نشر
حكاية مونديال 98: البرازيل تخذل المغرب وزيدان يصالح جماهير فرنسا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استضافت فرنسا النسخة رقم 16 من كأس العالم، وذلك عام 1998، ونجحت بتحقيق لقبها الأول والوحيد، في البطولة التي شهدت خروج المغرب بشكل مفاجئ من الدور الأول وطرد النجم الفرنسي زين الدين زيدان أمام السعودية.

البرازيل تخذل المغرب

وقع المنتخب المغربي في المجموعة الأولى إلى جانب البرازيل وإسكتلندا والنرويج، وتعادل في مباراته الأولى مع النرويج بهدفين لمثلهما.

خسر "أسود الأطلسي" المباراة الثانية أمام البرازيل بثلاثية نظيفة، قبل أن يكتسحوا إسكتلندا بنفس النتيجة.

واجهت البرازيل النرويج، وكان من المتوقع أن تهزمها، وتتأهل المغرب، لكن المفاجأة كانت بخسارة البرازيل في تلك المواجهة بهدفين مقابل هدف وحيد، رغم تقدمها أولا، وهو الأمر الذي اعتبره البعض بمثابة "الاتفاق" بين المنتخب البرازيلي ونظيره النرويجي، ليودع المنتخب المغربي البطولة من الدور الأول.

طرد زيدان

جاءت السعودية في المجموعة الثالثة إلى جانب فرنسا وجنوب أفريقيا والدنمارك، وخسر الأخضر مباراته الأولى أمام الدنمارك بهدف نظيف، قبل أن يواجه فرنسا.

انتهت مواجهة السعودية وفرنسا بفوز المنتخب الفرنسي برباعية نظيفة، لكن المباراة شهدت طرد زيدان بعد قيامه بدهس أحد اللاعبين السعوديين، وكانت تلك أول بطاقة حمراء لزيدان في المونديال وتلقى واحدة أخرى في نهائي كأس العالم 2006 أمام إيطاليا.

زيدان يصالح فرنسا

صالح "زيزو" الجماهير الفرنسية التي كانت غاضبة من طرده، عندما سجل هدفين في المباراة النهائية أمام البرازيل ليهدي بلاده اللقب الوحيد في كأس العالم.

انتهت المباراة النهائية لمونديال 1998 بفوز الديوك الفرنسية بثلاثة أهداف نظيفة، وكانت هذه النتيجة الأثقل للبرازيل في جميع النهائيات التي خاضتها عبر تاريخها بكأس العالم.

نشر