حكاية مونديال 2006: زيدان ينهي مسيرته بـ"نطحة" ومعركة كروية بين البرتغال وهولندا

رياضة
نشر
حكاية مونديال 2006: زيدان ينهي مسيرته بـ"نطحة" ومعركة كروية بين البرتغال وهولندا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استضافت ألمانيا نسخة عام 2006 من كاس العالم، والتي توج المنتخب الإيطالي بلقبها بعد أن فاز على فرنسا في النهائي بركلات الترجيح، في البطولة التي كان طرد النجم الفرنسي زين الدين زيدان والمباراة الأكثر عنفا في تاريخ المونديال، بين البرتغال وهولندا، أبرز ما حدث فيها.

نطحة زيدان

قاد زيدان منتخب بلاده للمباراة النهائية بعد أن قدم مستويات مبهرة رغم بلوغه الـ35 عاما، إذ سجل ثلاثة أهداف، أمام إسبانيا والبرتغال وإيطاليا، وصنع هدف التأهل لفرنسا أمام البرازيل في ربع النهائي.

سعى زيزو إلى إنهاء البطولة بالتتويج بلقب كأس العالم للمرة الثانية في تاريخه، إذ كانت المباراة النهائية أمام إيطاليا، الأخيرة له في عالم كرة القدم، لكنه خرج مطرودا بعد نطحته لمدافع إيطاليا، ماركو ماتيرازي، لتخسر فرنسا اللقب ويودع "الإمبراطور" كرة القدم بأسوأ طريقة ممكنة.

معركة نورنبرغ

اصطدم المنتخب الهولندي بنظيره البرتغالي في دور الـ16 للبطولة، وفازت البرتغال بهدف نظيف، سجله اللاعب مانيش.

وسميت هذه المباراة بـ"معركة نورنبرغ"، بسبب كثرة البطاقات الصفراء والحمراء فيها، بعد أن أشهر الحكم الروسي فالنتين إيفانوف، 16 بطاقة صفراء وأربع بطاقات حمراء، اثنتين لكل فريق.

 

مفاجأة إيطاليا

لم يكن المنتخب الإيطالي مرشحا للتويج باللقب، بل كانت ألمانيا والبرازيل أبرز المرشحين إلى جانب الأرجنتين، لكن المنتخب الإيطالي فاجئ الجميع وتوج باللقب الرابع في تاريخه، بعد أن أقصى ألمانيا من نصف النهائي وأوكرانيا وأستراليا، في ربع النهائي ودور الـ16.

نشر