لاعب ليفربول السابق يعتذر بعد "البصق" على فتاة إثر نهاية الكلاسيكو

رياضة
نشر
لاعب ليفربول السابق يعتذر بعد "البصق" على فتاة إثر نهاية الكلاسيكو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قام لاعب ليفربول السابق، جيمي كاراغر، بتصرف غير لائق، السبت، حين بصق على مراهقة بعد أن قام والدها باستفزازه حين كان يقود سيارته بعد نهاية مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد التي انتهت بهدفين مقابل هدف وحيد لليونايتد، قبل أن يعتذر عن تصرفه بعد الحادثة بيوم.

وقام الأب بتصوير الحادثة، بعد أن قام باستفزاز كاراغر بقوله "2-1 أيها الرجل غير المحظوظ".

وفتح لاعب ليفربول السابق نافذته وقام بالبصق على الأب، لكنه بصقته أصابت الفتاة التي كانت برفقة والدها في السيارة، وفقا لفيديو تداولته الصحافة البريطانية.

وأشارت الصحف الإنجليزية إلى أن قناة "سكاي سبورتس" البريطانية قد تقوم بفسخ تعاقدها مع القائد الثاني لليفربول سابقا، والذي يعمل كمحلل للمباريات فيها، بسبب هذه الحادثة.

بالمقابل، اعتذر اللاعب الإنجليزي السابق، الأحد، عما فعله، في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر وقال فيها "لقد قمت بالاعتذار للعائلة بأكملها تعرضت للاستفزاز ثلاث أو أربع مرات خلال قيادتي على الطريق بينما كان يقوم أحدهم بتصويري، ولكن هذا ليس عذرا، أعتذر مجددا".

خسر ليفربول مباراة "كلاسيكو إنجلترا" أمام الغريم التقليدي مانشستر يونايتد بهدفين مقابل هدف وحيد في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب "أولد ترافورد" في مدينة مانشستر.

نشر