جثة في فيلا محمد النني.. والده يكشف التفاصيل لـCNN وهذه آخر نتائج التحقيقات

رياضة
نشر
جثة في فيلا محمد النني.. والده يكشف التفاصيل لـCNN وهذه آخر نتائج التحقيقات

القاهرة، مصر (CNN) -- ضجت المواقع الإخبارية المصرية ووسائل التواصل الاجتماعي، مساء الجمعة، بخبر العثور على جثة بفيلا مملوكة للاعب الدولي والمحترف في نادي أرسنال الإنجليزي، محمد النني، وتضاربت الأنباء والروايات حول الحادثة مما زاد الأمر غموضا، فإلى ماذا توصلت التحقيقات وماذا قال والد اللاعب؟

تواصل موقع CNN بالعربية، هاتفيا مع والد اللاعب، ناصر النني، والذي سرد تفاصيل الحادثة قائلا: "يمتلك ابني محمد فيلا بمدينة المحلة، تبعد 123 كيلو شمال العاصمة القاهرة، ولكن لا يقيم بها أحد".

وتابع ناصر النني، وهو لاعب سابق ومدرب بأحد أندية مدينة المحلة، عن تفاصيل اكتشافه للجثة قائلا: "كنت متوجها إلى الفيلا، لإجراء بعض الإصلاحات لتجهيزها لتصبح مقرا لجمعية خيرية لخدمة أهالي المحلة، إلا أنني وجدت جثة الشاب المتوفى ممسكا بسلك الكهرباء... فأبلغت الأجهزة الأمنية بالأمر".

وأشار النني إلى أنه، وفقا لتحقيقات النيابة، فإن أصدقاء الشاب المتوفى، المسجلين على هاتفه جميعهم محبوسين على ذمة قضايا، وسبق اتهامهم في قضايا عديدة، ومصنفين لدى الشرطة "مسجلين خطر"، ولفت إلى أن تغسيل الجثة ودفنها قد تم بالفعل وحتى الآن لم يستدل على هوية المتوفي أو أقاربه.

وعن موقف نجله، ذكر النني أن نجله علم بالأمر من مواقع التواصل الاجتماعي واتصل به ليطمئن ويستفسر عما جرى، فقال له والده: "متتخضش من حاجه إلى بيسرق ربنا بيحاسبه"، مؤكدا أنه لم يتم استدعاء اللاعب بشأن القضية والتي تم إغلاقها، مختتما حديثه قائلا: "القضية خلصت خلاص".

وكانت قد ذكرت وسائل إعلام مصرية أن نيابة أول المحلة بمحافظة الغربية، أمرت بالتصريح بدفن جثة عامل خردة بعد العثور على جثته متعفنة داخل فيلا تحت الإنشاء ملك اللاعب محمد النني ابن مدينة المحلة المحترف في نادى الأرسنال الإنجليزي.

إقرأ أيضا: رأي: حان وقت رحيل محمد النني عن أرسنال وخوض مغامرة جديدة

وعاينت النيابة مكان العثور على الجثة، وتبين من الفحص أن الفيلا مهجورة ولا يعيش فيها أحد، نظرا لأنها تحت الإنشاء، وتجرى بها أعمال تشطيبات، كما تبين أن الجثة مسجاة على الأرض في حالة تعفن، وبالفحص الظاهري تبين وجود أثار صعق بالكهرباء.

كما تبين أن المتوفى تسلل إلى الفيلا لجمع الخردة وسرقة كابلات الكهرباء، وأثناء ذلك صعقه التيار الكهربائي، وتوفى في الحال، وتم اكتشاف امره بعد انبعاث رائحة كريهة من الجثة، وقد أمرت النيابة لاحقا بدفنه.

نشر