الأمريكي برايسون ديشامبو يحدث ضجة في عالم الغولف بتغيير مدهش في وزنه وسط جائحة كورونا

رياضة
نشر
3 دقائق قراءة
الأمريكي برايسون ديشامبو يحدث ضجة في عالم الغولف بتحوله الجسدي وسط جائحة كورونا
يلعب برايسون ديشامبو من الولايات المتحدة تسديدته الثانية على الحفرة 17 خلال الجولة الثانية من البطولة التذكارية بتاريخ 17 يوليو/تموز 2020 في نادي "Muirfield Village" للغولف في مدينة دبلن بولاية أوهايو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- يقول لاعب الغولف البريطاني، لي ويستوود، إن لاعب الغولف الأمريكي، برايسون ديشامبو، يستحق الإشادة بعد تحقيق تحولاً في وزنه خلال جائحة "كوفيد-19".

وتصدر ديشامبو مؤخراً عناوين الأخبار الرياضية بعد أن زاد وزنه 18 كيلوغراماً وسط إجراءات الإغلاق، الأمر الذي خدمه بالفعل، وقاده إلى تحقيق النصر في بطولة "Rocket Mortgage Classic" للمحترفين الأسبوع الماضي، ما يُعد سابع أعلى 10 إنهاءات متتالية له في الجولة.

وفي مقابلة، عبر خاصية البث المباشر بتطبيق "انستغرام"، مع CNN، في وقت سابق من هذا الشهر، أشار ويستوود إلى أنه مندهش من إنجاز ديشامبو، واصفاً ما حققه بأنه بمثابة "جهد استثنائي".

وقال ويستوود: "ما فعله برايسون كان لا يصدق، يجب التصفيق له"، مضيفاً أن لاعب الغولف الأمريكي تمكن من رؤية النقاط التي يحتاج إلى تحسينها، ومن الواضح أن المسافة كانت بمثابة دافع هائل وأنه سخرها لصالحه.

وأوضح ويستوود وجهة نظره قائلاً إن "التحول الجسدي الذي حققه ديشامبو يعد مدهشاً، وقد جنى ثماره بسرعة كبيرة".

وأشار ويستوود إلى أنه على مدى الأسابيع القليلة الماضية، كان ديشامبو ولاعب الغولف الأمريكي، ويب سيمبسون، من بين أكثر اللاعبين تماسكاً، ويتضح ذلك من فوز برايسون الأسبوع الماضي، والاحتفاظ بمهارته خلال لعبته القصيرة بينما زاد من وزنه وكثافة جسمه، ما يُعد بمثابة جهد استثنائي.

وقد تسبب التحول الجسدي لديشامبو في إحداث ضجة كبيرة في عالم الغولف.

ومن جانبه، قال لاعب الغولف المحترف السابق، كولين مونتجومري، إنه يجب فعل شيء ما لكبح جماح ديشامبو "غير الواقعي"، مثل طرح كرة غولف قياسية مخصصة لبطولة المحترفين.

ولا يرى ويستوود مشكلة في كرة الغولف، ولكنه يوافق على أن معدات الغولف الحديثة قد تساعد اللاعبين كثيراً.

وأوضح ويستوود: "لطالما كان هناك ضربات طويلة على مر السنين"، مضيفاً: "دعونا لا نخلط بين ما فعله برايسون وحقيقة أن المعدات الجديدة تجعل الكرة تذهب إلى أبعد من ذلك بكثير".

وأكد ويستوود أن ديشامبو حقق ذلك عن طريق زيادة كثافة وزنه، من خلال الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، وتحسين لياقته الجسدية. 

وأشار ويستوود إلى أنه ما دام اللاعب يرسل الكرة لمسافة طويلة بضربته، فيجب أن يستفيد منها إذا كانت ضربته مباشرة، وإذا أرسلها لمسافة طويلة وانحرفت عن الخط ولم يتعرض اللاعب لأي إنذار، حينها تكمن مشكلة لعبة الغولف.

واتخذ ويستوود نهجاً في الاتجاه المعاكس لديشامبو منذ الاستراحة الجبرية من الغولف، مما أدى إلى تخلصه من الوزن عن طريق ركوب الدراجة.

وقال ويستوود إنه في البداية قرّر أن يجرب ركوب الدراجة ليجد أنه فقد نحو 6 كيلوغرامات من وزنه وذلك بسبب ركوبه الدراجة كل يوم، وممارسته التمارين الرياضية، والاعتماد على نظام غذائي صحي. 

نشر