لاعب إنجلترا بوكايو ساكا يهاجم الشبكات الاجتماعية: لا مكان للعنصرية في كرة القدم

رياضة
نشر
دقيقتين قراءة
لاعب المنتخب الإنجليزي بوكايو ساكا
Credit: Laurence Griffiths/Getty Images

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)-- أصدر لاعب المنتخب الإنجليزي بوكايو ساكا، الذي تعرض لإساءات عنصرية بعد أن أضاع ركلة جزاء في خسارة إنجلترا أمام إيطاليا في نهائي كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، بيانًا على وسائل التواصل الاجتماعي تناول الإساءات التي تعرض لها عبر الإنترنت.

وبيان ساكا هو الأول منذ بروز تعليقات عنصرية ضده وعدد من لاعبي منتخب إنجلترا السود.

وقال ساكا: "إلى منصات التواصل الاجتماعي انستغرام وتويتر وفيسبوك، لا أريد أن يتلقى أي طفل أو بالغ رسائل الكراهية والمؤذية التي تلقيتها أنا وماركوس وجادون هذا الأسبوع".

وأضاف: عرفت على الفور نوع الكراهية الذي كنت على وشك تلقيه وهذه حقيقة محزنة أن منصاتكم القوية لا تفعل ما يكفي لوقف هذه الرسائل".

وأضاف ساكا: "لا يوجد مكان للعنصرية أو الكراهية من أي نوع في كرة القدم أو في أي مجال من مجالات المجتمع ولأغلبية الأشخاص الذين يجتمعون معًا لنداء الأشخاص الذين يرسلون هذه الرسائل، من خلال اتخاذ الإجراءات وإبلاغ الشرطة بهذه التعليقات ومن خلال القيادة للتخلص من الكراهية بالتعامل بلطف مع بعضنا البعض، سنفوز".

كان ساكا، 19 عامًا، قد أضاع ركلة الجزاء الحاسمة أمام إيطاليا يوم الأحد، التي حسمت هزيمة إنجلترا في نهائي كأس الأمم الأوروبية.

 

نشر