لن تصدق..هذه البركة رمز لقصة "حب وطنية" بأستراليا

ستايل
نشر
لن تصدق..هذه البركة رمز لقصة "حب وطنية" بأستراليا
8/8لن تصدق..هذه البركة رمز لقصة "حب وطنية" بأستراليا

هذا المنزل الذي من المفترض أن يبنى داخل منحدر جبلي في لبنان، سيتضمن بركة سباحة على سطحه، تساعد على إضاءة المنزل.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لا شك بأن مدينة البندقية الإيطالية لا تعاني من النقص في المياه، ولكن ستفيض المدينة يوم الخميس، بمجسمات مائية أكثر، في بينالي الهندسة المعمارية المشهور الذي سيقام في المدينة، والذي يعتبر من أهم المعارض المعمارية عالمياً. 

قد يعجبك أيضا.. تخيّل.."لسان كبير" يتحول إلى تمثال ورؤوس إبل تتحول لقطع فنية

وسيعرض الجناح الأسترالي الجديد الذي صممته شركة "دينتون كوركر مارشال،" مشروع "ذا بول،" والذي هو عرض لبركة سباحة حجمها 60 متراً مربعاً، تقدم تجربة متعددة الحواس مستوحاة من "قصة حب وطنية."

وقد ابتكرت المصممات ميشيل تابت وأميليا هوليداي وإيزابيل تولاند مشروع "ذا بول،" بهدف استكشاف الوظيفة الاجتماعية لحمامات السباحة في أستراليا المعاصرة، بالإضافة إلى تكريم تقاليد قديمة في ثقافة السكان الأصليين.

قد يهمك أيضا.. صور تحمل الأمل بعد الموت..للأطفال الأيتام في العراق

وشرحت تابت أن برك السباحة لطالما كانت بمثابة "تصميم مكاني يتضمن الكثير من التناقضات والمعاني،" موضحة أن برك السباحة تُعتبر رمزاً "للثراء والضرورة معاً" وأنها يمكن أن تكون شيئاً خاصاً وعاماً في الوقت ذاته.

وقالت تابت: "بركة السباحة هي أحد الأماكن العامة الأساسية في أستراليا، وهي مكان يجتمع الناس فيه من كل الأطياق والطبقات الاجتماعية والثقافية."

وأيضا.. أكشاك لشبونة "التجميلية" تستفيق بعد سبات عميق

تعرّفوا أكثر إلى مشروع "ّذا بول" وغيره من برك السباحة الأجمل في العالم، في معرض الصور أعلاه: 

نشر