بين الدادائية والسوبرماتية.. ماذا ألهم المعمارية الراحلة زها حديد؟

ستايل
نشر
بين الدادائية والسوبرماتية.. ماذا ألهم زها حديد؟
7/7بين الدادائية والسوبرماتية.. ماذا ألهم زها حديد؟

وكان شويترز من رواد الحركة الدادائية، التي كانت حركة طليعية ضد المؤسسات انطلقت في العام 1916 في هذا المبنى في زيوريخ، الذي يقام به "معرض غمورزينسكا" الذي يحتفل بالذكرى المائة للدادائية.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- لا شك بأن المهندسة المعمارية زها حديد كانت امرأة مؤثرة وملهمة في حياتها وبعد مماتها أيضاً، إذ صنعت لنفسها اسماً في عالم هندسة العمارة، ليصبح أسلوبها مدرسة بحد ذاته.   

قد يعجبك أيضا.. أعمال فنية تخرج من السجن الانفرادي لتباع في مزادات خيرية!

ولكن، ماذا عن مصادر الإلهام والتأثيرات التي شكلت أفكار وأسلوب الراحلة وأحد عمالقة عالم الهندسة المعمارية؟

واعتبرت حديد الفنان الروسي ومؤسس الحركة السوبرماتية وأحد أعلام الفن التجريدي الهندسي، كازيمير ماليفيتش، أحد أهم مصادر إلهامها، إذ تمحورت الكثير من أعمالها حول أسلوبه وتصاميمه، ما جعلها تركز عليه في مشروع تخرجها، فضلاً عن كتابتها عن تأثيره على الأكاديمية الملكية للفنون، وتصميمها إحدى المعارض لمتحف غوغنهايم حول الفن الطليعي الروسي في العام 1992.

 قد يهمك أيضا.. "مأوى الصراصير" لحماية البشر بحالات الطوارئ في المستقبل

كما كان فنان الدادائية والشاعر الألماني كورت شويترز، أحد ملهمي حديد، والذي قلب عالم الفن رأساً على عقب بفنه الثوري الذي أعاد تعريف الفن بأكمله. 

وقد كان شويترز عضواً رائداً في حركة الدادائية الفنية التي بدأت في زيوريخ، سويسرا، في العام 1916 وامتدت لتتغلغل في الفنون والشعر، وتخلق مساحة لإبداعات غير مقيدة بقيم المؤسسات لإعادة تعريف ما كان يعتبر أو لا يعتبر "فناً."

وأيضا.. فنون "فترة ما بعد الإنترنت".. هل هي الأكثر معاصرة اليوم؟

وقد دفع تقدير حديد الهادئ لأعمال وحياة وأفكار شويترز إلى استفادتها من فلسفته، والعمل بشتى الوسائل لإنقاذ منزل الفنان الراحل من الدمار.

اليوم، وبعد قرن من إنارة الدادائية لعالم الفن وإعادة تشكيله، تحتفل حديد بالإرث الذي تركه شويترز في آخر مشروع لها، حيث كانت تجهز له لعدة سنوات قبل وفاتها، بمناسبة الذكرى المائة لميلاد حركة الدادائية في "غاليري غمورزينسكا."

 شاهد أيضا.. من نادٍ ليلي إلى أبرز إنجازات الهندسة.. كيف نسي العالم "بروفيه"؟

ويقع المعرض الذي سمي "كورت شويترز: ميرز،" في زيوريخ السويسرية، داخل مجمع كان يستضيف "غاليري دادا،" الذي اعتبر ملاذاً للحركة الدادائية خلال سنوات تكوينها. 

وقد قامت حديد الحائزة على جائزة بريتزكر للعمارة، بالتخطيط للاحتفال بهذه المناسبة من خلال تسليط الضوء على أحد أهم أعمال شويترز، "ميرزباو،" الذي كان عبارة عن تركيب ثلاثي الأبعاد في منزل الفنان في هانوفر، يتغير باستمرار مع إضافة أشياء من حياة شويترز اليومية على مدى 16 سنة.

وأيضا.. شاهد: من هي زها حديد؟ العراقية التي ألهمت أجيال التصميم

وقد دُمر التركيب خلال الحرب العالمية الثانية، وأُنشئ "ميرزباو" آخر في النرويج، يعرض صوراً للعمل الفني الغريب، ما جعله يصبح بمثابة دليل على وجود عمل شويترز الفني. 

تعرّفوا أكثر إلى تكريم حديد للشخص الذي أثار إلهامها في معرض خططت له لسنوات قبل وفاتها، في معرض الصور أعلاه:

وأيضا.. بدقيقة واحدة: شاهد إحدى أشهر اللوحات الفنية ترسم على سطح المياه

نشر