الإيمان يقابل الموضة.. في حياة هؤلاء الشابات المسلمات

ستايل
نشر
الإيمان يقابل الموضة.. في حياة هؤلاء الشابات المسلمات
8/8الإيمان يقابل الموضة.. في حياة هؤلاء الشابات المسلمات

مريم مفيد تصلي في مسجد في ستوكهولم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- مساحيق تبرج، وأزياء، وكعب عالي، وغطاء للرأس.. هذه هي حياة الشابات المسلمات إيمان عصري، وشما فافيابور، ومريم دينار في العاصمة السويدية ستوكهولم.

قد يعجبك أيضا.. خلف كواليس حياة الانضباط بكوريا الشمالية

بسراويلهن العريضة، وقمصانهن الفضفاضة، وأغطية رأسهن المرتبة، تتجهز الشابات الثلاث لالتقاط صورهن في جلسة تصوير شبيهة بجلسة عرض أزياء، حتى تُنشر بعد ذلك على حساباتهن الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي، انستغرام، وتصل إلى المئات والآلاف من متابعيهن المخلصين.

وقد تشجعت بعض النساء المسلمات المحبات للموضة مؤخراً، على الخوض في مجال الأزياء بعد توفر مجالات عدة أمامهن، تسمح لهن بالتعبير عن أسلوب أزيائهن ولباسهن المحتشم، بطريقة عصرية تتناسب مع الموضة الرائجة على منصات الأزياء العالمية، مع الاحتفاظ بأسلوب محافظ يعبر عن معتقداتهن الشخصية. 

​قد يهمك أيضا.. احتسي أغلى كوب شاي في العالم بـ200 مليون دولار فقط!َ

مدونات الموضة المسلمات هؤلاء لاقين نجاحاً كبيراً، بعد أن استقطبن عدداً كبيراً من المتابعين المسلمين وغير المسلمين، الذين ينجذبون لذوقهن وحس أزيائهن الفريد من نوعه. 

وقد قامت المصورة الفوتوغرافية السويدية، إلين بيرج، باستكشاف حياة هؤلاء الشابات العملية، تحت مشروع تصوير يحمل اسم "حجابيستاز،" أي "محبات الموضة المحجبات." 

وأيضا.. وصفة النجاح في عالم الأزياء.. من مصمم شاب اخترق أسابيع الموضة العالمية

وتقول بيرج: "إنهن يجمعن إيمانهن وثقافتهن وقيمهن الإسلامية بتناغم وبساطة كبيرة. وهذا شيء مهم في عالمنا اليوم حيث يظهر الإسلام دائماً بصورة مظلمة جداً، ما يخيف العالم من المسلمين."

من حظر لباس السباحة الإسلامي، البوركيني، في فرنسا، إلى موجة "إسلاموفوبيا" منتشرة عبر أوروبا، لا شك بأن الحجاب قد أصبح شيئاً "جريئاً،" يرفع تساؤلات عدة. ولكن بيرج وجدت شيئاً آخر مثيرا للاهتمام في الحجاب، غفل العالم عن رؤيته وسط اضطرابات كثيرة وتفاوتات حول لباس الحجاب الإسلامي.

شاهد أيضا.. تعرف على تقليد التاتاتاو في جزر كوك

وتشرح بيرج أنه كان أمرا مثيرا جداً أن ترى هؤلاء الفتيات العاديات يصبحن أيقونات موضة بأغطية رأسهن على موقع انستغرام، بينما حرص عالم الأزياء الغربي على تجاهلهن، ما دفعهن إلى جرأة أكبر جعلتهن أكثر تعبيراً عن أنفسهن وأكثر راحة وحرية. 

تعرّفوا أكثر إلى مشروع صور بيرج في معرض الصور أعلاه:

وأيضا.. أسرار صنع علامة تجارية عالمية..عند هذه المرأة

نشر