التخلص من الشعر الزائد وغسيل الشعر..كيف اعتنت نساء أيام زمان بجمالهن؟

كيف اعتنت نساء أيام زمان بجمالهن؟

اخترنا لكم
آخر تحديث الأربعاء, 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2016; 11:43 (GMT +0400).
1:25

قد نعجز اليوم عن إحصاء منتجات التجميل المختلفة في الأسواق والصيدليات. لكن، كيف اعتنت النساء بجمالهنّ قبل منتجات ومراكز التجميل؟

استخدمت النساء في الماضي زيت الزيتون بدلاً من مرطبات البشرة ومساحيق العناية بالشعر. ولعلاج خشونة الجلد الزائدة، استخدمن حجر الخفاف الأسود لفرك المناطق الخشنة كالكعبين.

وللتخلص من الشعر الزائد، استُخدمت حلاوة السكر منذ القدم. والتي تُصنع من خلال تسخين مزيج من الماء والسكر والليمون لتصبح لزجة ولاصقة.

وقبل الشامبو، استخدمت نساء دول الخليج طيناً مستورداً من إيران يُدعى "الطين الأحمر". والذي يعطي رغوة شبيهة بالصابون عندما يُوضع على الجسم.

وبهدف تفتيح لون البشرة، استخدمت النساء تقنيات تقليدية، مثل فرك مناطق البشرة الغامقة بمزيج من الليمون والخل ونشاء الذرة.

واستخدمت الحناء لتزيين الشعر وعلاج مشاكل فروة الرأس، إلى جانب تزيين اليدين والأرجل وترطيب كعب القدم المتشققة.

وللتبرج، استخدمت النساء سابقاً نبات الـ "ديرم" كأحمر للشفاه ومبيض للأسنان. واستخدم الرماد والفحم بديلاً للكحل أحياناً.

وللتخلص من رائحة العرق، استخدمت الناس مركّباً يُسمى "الشب الأبيض". وللتعطير، استخدم دهن العود والبخور وعطر "الكولونيا". واستُخدم الزعفران لإعطاء الشعر رائحة عطرة.