تعرّف إلى "آلهة الميلانين" التي اجتاحت الإنترنت

ستايل
نشر
تعرّف إلى "آلهة الميلانين" التي اجتاحت الإنترنت
7/7تعرّف إلى "آلهة الميلانين" التي اجتاحت الإنترنت

ولا تتجاوز نسبة عارضات الأزياء اللواتي يتمتعن بالبشرة السمراء نسبة 25 في المائة من العارضات المشاركات في أبرز أسابيع الموضة من حول العالم، بحسب تقرير أصدرته "The Fashion Spot."

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- "آلهة الميلانين،" هذا هو اللقب التي تُطلقه على نفسها، لكن قبل سنوات من شعورها بالفخر بلون جلدها الداكن، كانت خوديا ديوب ضحية للتنمر بسبب لون بشرتها.

01:08
نعومي كامبل تحتفل بمرور 30 عاماً كعارضة أزياء

أما اليوم، فتُعتبر هذه الشابة التي تبلغ من العمر 19 عاماً أن لون بشرتها هو السمة التي ساهمت بنجوميتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

قد يهمك أيضاً: عارضة أزياء تعرض الملابس للجنسين وأخرى على كرسي متحرك... تعرف إلى "أغرب" عارضات الأزياء

وبعد تعاونها مع وكالة "The Colored Girl" في حملتها الأخيرة للترويج لمفاهيم التنوع، انتشرت صور ديوب كالنار في الهشيم، وقفز عدد متابعيها على موقع "إنستغرام" لمشاركة الصور من 300 متابع إلى 300 ألف متابع في غضون عدة أيام.

ودشّنت ديوب عملها كعارضة أزياء في العاصمة الفرنسية باريس، قبل الانتقال إلى مدينة نيويروك الأمريكية. وقد تكون شهرتها السريعة بمثابة مؤشر أمل، بتوجه قطاع الأزياء إلى المزيد من التنوع العرقي.

قد يهمك أيضاً: شاهد ما الذي يفعله هذا الجد الصيني "المثير" بسن 79

ولا تتجاوز نسبة عارضات الأزياء اللواتي يتمتعن بالبشرة السمراء نسبة 25 في المائة من العارضات المشاركات في أبرز أسابيع الموضة من حول العالم، بحسب تقرير أصدرته "The Fashion Spot."

وتشاهدون ديوب عن قرب من خلال الضغط على الصور في المعرض أعلاه: 

نشر