علماء معهد "MIT" يركّبون أقوى مادة في العالم

ستايل
نشر
علماء معهد "MIT" يركّبون أقوى مادة في العالم
9/9علماء معهد "MIT" يركّبون أقوى مادة في العالم

وفي يوليو/*تموز العام الماضي قام العالم المكسيكي خوزيه روبيو أفالوس باختراع إسمنت يمتص أشعة الشمس خلال ساعات النهار، ليضيء في الليل ويقلل من استهلاك الطاقة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- مر 15 عاماً على اكتشاف مادة "الجرافين"، التي تعتبر شريحة رقيقة للغاية من أصل كربوني، والتي يعتقد بأنها أقوى مادة في العالم، لكن استخدامها في العمارة والهندسة شكل تحدياً، إذ لم يكن من السهل تليين المادة لتكوين أشكال ثلاثية الأبعاد، لكن الباحثين في "معهد ماساتشوستس التقني" أو "MIT" اختصاراً قد عثروا على الحل أخيراً.

إذ قام الباحثون في المعهد بتطوير مادة غير مسماة بعد تشبه الإسفنج بتكوينها، كثافة هذه المادة تبلغ 5 في المائة من كثافة الفولاذ لكنها أقوى منه بعشرة أضعاف..

وهكذا جمعت صفتا خفة الوزن مع التحمل، وهي بالضبط ما يرى الباحثون وجودهما ضرورياً في قطاعات العمارة والهندسة والتصميم.

المادة الجديدة نتجت من دمج شرائح صغيرة من الجرافين في هيكل يشبه الإسفنج (شاهد معرض الصور أعلاه)

01:36
الجرافين.. من أقوى المواد على سطح الأرض بإمكانها تحويل الهيدروجين في الهواء إلى كهرباء

 

نشر