أجساد عارية ووجوه مشوهة.. في عالم هذا الفنان "الساخر"

ستايل
نشر
أجساد عارية ووجوه مشوهة.. في عالم هذا الفنان "الساخر"
6/6أجساد عارية ووجوه مشوهة.. في عالم هذا الفنان "الساخر"

كيف وومان (2000)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- عارضات ملطخات بالألوان، ووجوه مشوهة ومخيفة، وأجساد عارية.. هكذا هي أعمال الفنان السويسري أولف بروننغ: ملفتة للأنظار واستفزازية ومتنوعة.

قد يعجبك أيضا.. علماء معهد "MIT" يركّبون أقوى مادة في العالم

ولا شك بأن مكونات أعماله الفنية، ليست أقل غرابة وتنوع، من المعكرونة إلى الهياكل العظمية والرمال والدخان الملون، لا يضع بروننغ أي حدود للأدوات المستخدمة لصنع قطعه الفنية.

وينتج بروننغ أعماله على منصات فنية مختلفة بما فيها التصوير، والنحت، والكولاج، والأداء، وفنون الفيديو، موحداً أعماله بلغة بصرية مشتركة، تمزج تاريخ الفن وتحوي عناصر ثقافة البوب والإعلام العصرية.

قد يهمك أيضا.. تعرفوا على فن صناعة التوابيت حسب الطلب!

كما تتميز أعماله دائماً بلمسة من السخرية والفكاهة الغريبة بعض الشيء، ما يعكس روح الفكاهة السويسرية التي تميل في الكثير من الأحيان إلى "الحماقة" و"السخافة" وتبتعد عن المكر.

وقد ولد بروننغ في العام 1970 في شافهاوزن السويسرية، ليبدأ رحلته في الفن البصري في الـ16 من عمره بعدما أهداه والده كاميرا ليبدأ التصوير. ثم تدرب كمصور ودرس في جامعة زيورخ للفنون، قبل أن يدخل عالم الفن في أوائل تسعينيات القرن الماضي.

وأيضا.. ما هي الوجبة الأخيرة لمحكومي الإعدام؟

تعرّفوا أكثر إلى أعمال بروننغ الاستثنائية في معرض الصور أعلاه:

نشر