تقنيات أثرية قد تحمل السر لمكافحة التغير المناخي

ستايل
نشر
تقنيات أثرية قد تحمل السر لمكافحة التغير المناخي
11/11تقنيات أثرية قد تحمل السر لمكافحة التغير المناخي

وهذا المبنى المخصص لتجمعات السكان المحليين للنشاطات المختلفة صمم أيضاً بالأسلوب الهندسي ذاته.

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- تتعرض الملايين من المنازل في منطقة الساحل غرب أفريقيا إلى تهديد التصحّر والتغير المناخي، فمع تناقص كمية الحطب المستخدم في بناء سقوف المنازل، ما دعا إلى استخدام الشرائح الحديدية المستوردة.

ولكن هذه الطريقة تعد مكلفة وغير مناسبة لأحوال الطقس وغير صديقة للبيئة وترسّخ من الفقر بالإضافة إلى أنها تعمل على تبريد المنازل خلال الشتاء وارتفاع درجات حرارتها في الصيف.

إحدى المنظمات المبدعة قامت بالعودة إلى الزمن لحوالي ثلاثة آلاف عام للعثور على حل، بأساليب هندسية استوحيت من الحضارة النوبية في المنطقة المعروفة اليوم بالسودان، لبناء منازل راقية بتكلفة منخفضة.

إذ تعمل منظمة "La Voute Nubienne" غير الحكومية على تدريب جيش من عمال البناء على كيفية استخدام التراب الموجود في القرى لبناء المنازل، ما أحدث تغييراً عميقاً في المنطقة.

شاهدوا في معرض الصور أعلاه كيفية بناء هذه المنازل والنتيجة النهائية بتصاميمها الرائعة

نشر